24/01/2018
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
بولندا: مدنها تحكي التاريخ والحاضر بفرح
بولندا: مدنها تحكي التاريخ والحاضر بفرح
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الانباء العراقية المستقلة / معالم سياحيه .....

كلّما بحثتِ عن بلاد تمضين فيها إجازة، تطالعك مدن أصبحت في وعيك المعاصر شعاراً للإجازة التقليدية. لكن، ورغم تحوّل العالم إلى قرية واحدة، تبقى بعض البلدان ومدنها تعيش في كواليس عالم الإجازات.

وبولندا أحد هذه البلدان الجميلة، تعدك بتجربة إنسانية فريدة ورائعة، إذا ما قرّرت تمضية إجازة مليئة بالحيوية والديناميكية. فبولندا بلد يعيش كل يوم بيومه، بعد فترة وصاية شيوعية دامت لأكثر من نصف قرن، إلى أن تخلّصت في نهاية ثمانينات القرن الماضي من ظلّ موسكو، وعادت لتدير وجهة حياتها إلى أوروبا الغربية.

فخلعت كل مدنها وجوه التقشف القاسية، لتكشف جمالاً يقبع في وسط القارة الأوروبية، يصدح في فضائه عزف خرج من أنامل شوبان، الملقّب بـ «شاعر البيانو ابن بولندا». 

وارسو عاصمة تعيد لقبها «أجمل عواصم أوروبا القديمة»

وارسو هي المدينة التي وُلد فيها الموسيقار فريدريك شوبان، وفيها تفتّقت عبقريته في العزف على البيانو منذ نعومة أظفاره. ووارسو أيضاً هي المدينة التي ارتبط اسمها بحلف «وارسو» الذي تشكل بعد الحرب العالمية الثانية في مواجهة حلف «الناتو» خلال الحرب الباردة، بين المعسكرين الشيوعي والرأسمالي، وحُلّ عام 1991، بعد سقوط آخر معاقل النظام الشيوعي في أوروبا. وفي ذاكرتنا المعاصرة، ارتبط اسم وارسو بمؤتمر التغيّر المناخي عام 2013.

ومهما يكن من تحالفات ومعاهدات، فإن وارسو مدينة جميلة، تأسست في بداية القرن الرابع عشر، وصارت عاصمة بولندا بدءاً من عام 1611، فكانت المركز الثقافي والصناعي. ولعصور طويلة كانت من عواصم أوروبا القديمة الأكثر فخامة وجمالاً.

تعرّضت وارسو للكثير من الدمار. وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، كانت كومة من الأنقاض، فهبّ سكانها لإعادة ترميمها، واعتنوا بالحجارة القديمة ليعيدوها إلى أمكنتها، وقد استمر الترميم حوالى 14 عاماً (1949- 1963)، إلى أن عادت المدينة إلى عهدها الجميل في الفن المعماري والازدهار الاقتصادي.

تقسم وارسو قسمين يخترقهما نهر فيستول، والضفة الغربية الأكثر جمالاً وروعة وجذباً للسياح. والشريان الرئيس في المدينة هو الطريق الملكي، المزنّر بالقصور، والمتاحف وغاليريات الفن، ويعتبر من أجمل الشوارع في أوروبا.

وتوفر وارسو اختيارات لا متناهية من المطاعم التي تفتح حتى ساعة متقدمة من الليل، لا سيما في المدينة العتيقة. أما جنوب غربي الطريق الملكي، فتقع النوادي الليلية الخاصة بطلاب الجامعات، والتي تقدم عروضاً مسرحية، وعروضاً موسيقية للروك والجاز.

كراكوفي  Cracovie مدينة تكدّس التاريخ فيها على مدار العصور

على عكس وارسو، فإنّ هذه المدينة لم تتعرّض لقصف قوات التحالف خلال الحرب العالمية الثانية، فاحتفظت بتاريخها بكل هدوء وبهاء. تخطف هندستها المعمارية البصر منذ اللحظة الأولى التي يقع عليها.

تراقبينها كما لو أنها طبقات متتالية لأنماط معمارية مختلفة ارتصّت على مدار العصور. تكشف المدينة العتيقة سحراً لا يقبل الجدل. فالساحة الكبرى للسوق تزنّرها المعالم التاريخية، والمتاحف والكنائس، مثل كنيسة سان- أدالبيرت Saint-Adalbert التي تعود إلى القرن العاشر.

كما يقع في المدينة العتيقة، أحد أهم المتاحف البولندية وهو متحف كزارتوريسكي Czartoryski الذي يضم مجموعة رائعة من الفن الأوروبي والحرفيات الآسيوية. إضافة إلى كل هذا التاريخ المتناثر، تضم المدينة العتيقة الفنادق الفخمة، والمقاهي على مساحة 500 متر. يستغرق الوصول من وارسو  إلى كراكوفي عبر القطار من أربع إلى خمس ساعات.

تاترا  Tatras جبال تتوّج سهول بولندا

من منا لم يلفتها إعلان حليب تاترا ونحن صغيرات، ومن منّا لم تتساءل عن رسم الجبال البيضاء الموسومة على علبة الحليب؟ إنها جبال تاترا المهيبة التي تتوّج منطقة كارابات البولندية، وتقع عند أقصى جنوب البلاد.

إنها المنطقة التي تشذّ عن طبيعة بولندا المنبسطة. هنا مملكة المنحدرات والقمم الصخرية والبحيرات الجليدية. والشتاء هنا طويل جداً تغمره الثلوج.

أمّا الصيف فقصير جداً، ولا يكفي لذوبان الثلوج. والفترة المثالية للاستمتاع بمناظر هذه المنطقة الجبلية، هي إما الربيع أو بداية الخريف. في تاترا، من المؤكد أنه يجب التجوال في منطقة بودال Podhale حيث تنتشر مجموعة من القرى الصغيرة التقليدية، فهي منطقة مثالية للتجوال، وتناول الغداء على المرج الأخضر.

 للوصول إلى منطقة تاترا عبر وارسو من المفضل ركوب حافلة في زاكوبان Zakopane المحطة الرئيسة للرياضات الشتوية في بولندا، تقع على مسافة 80 كيلومتراً جنوباً.

البحيرات الكبرى مازور Mazures هنا الهوايات المائية لا يمكن تفويتها

إذا كنت من هاويات التجوال النهري، فستجدين ذروة المتعة في هذه المنطقة التي تضم سلسلة من البحيرات المتصلة ببعضها بعضاً بشبكة قنوات مائية ونهرية، ومن السهل استئجار قوارب الكاياك والقوارب الشراعية.

توجد في المنطقة مجموعة من الشركات التي تنظم هذا النوع من الرحلات المائية من أيار/ مايو إلى أيلول/ سبتمبر. أما المدينتان الرئيستان في المنطقة، فهما غزيكو Gizycko وكميكولاجكي

Mikolajki، إذ توفران مجموعة كبيرة من أمكنة المبيت من دون صعوبة.

للوصول إلى منطقة البحيرات الكبرى هناك حافلات نقل من وارسو والمسافة 253 كيلومتراً.

خريطة بولندا المربّعة

● إذا كانت خريطة إيطاليا تتخذ شكل جزمة، فإنّ خريطة بولندا تتخذ شكل مربع، يبلغ طول ضلعيه 680 كيلومتراً من الشرق إلى الغرب، فيما يبلغ طول ضلعيه من الشمال إلى الجنوب 650 كيلومتراً. تتنفس هواء بحر البلطيق شمالاً، فيما تحدّها ألمانيا غرباً، أما جنوباً فالجمهورية التشيكية وسلوفامكيا، وتحدّها أوكرانيا وبيلاروسيا وروسيا شرقاً.

● ماذا يمكن أن تفعلي مع أطفالك في رحلة إلى بولندا؟

 هناك الكثير من النشاطات الترفيهية التي يمكن أن تُمتع أطفالك إذا كنت في إجازة عائلية. ولكل مزاج نشاطه الترفيهي.

الزيارات التاريخية والترفيهية

● التجوال على عربة خيل للاستمتاع بأجمل المعالم التاريخية في كراكوفي، وزيارة القصر الملكي الرائع على هضبة واويل Wawel.

● زيارة الوسط التاريخي لروكلو Wroclaw أو غنيزنو Gniezno، حيث البيوت الملوّنة التي تعتبر الأقدم في البلاد. والتجوال في الطريق الملكي في وارسو المزنّر بالقصور والكنائس، والتوقف عند متنزّه لازيينسكي Lazienski للقيام بنزهة في البحيرة على متن قارب.

● رحلة بحرية من  دانتزيغ Dantzig  لؤلؤة البلطيق إلى شبه جزيرة هل Hel.

فرح الحياة في الهواء الطلق:

● تمضية إجازة قصيرة في إحدى المزارع الأكثر شعبية في البلاد مثل مزرعة بيسكيد Beskides.

● تمضية إجازة على شواطئ البلطيق، حيث المياه عميقة، والرمال لؤلؤية وناعمة جداً، وهناك دائماً نشاطات بحرية. ولكن عليك الحذر لأن درجة المياه لا تتعدّى الـ21 درجة مئوية، وتهب ريح قوية أحياناً.

 

البلاد السلوفاكية والفايكينغ وفرسان توتوني:

● غوصي مع أطفالك في الحياة اليومية للزمن الماضي، في أحد متنزهات الإتنوغرافية المنتشرة في البلاد، في سانوك مثلاً، وفي المتنزهات الكبيرة أُعيد بناء قرى تقليدية مستوحاة من القرنين السابع عشر والثامن عشر.

● في الموقع الأركيولوجي في بيسكوبان Biskupin جزء من القرية المسوّرة يعود إلى العصر الحديدي وقد أُعيد ترميمها.

● زيارة القصر الرائع حصن مالبورك، وهو إطار لعرض الصوت والضوء المسرحي، تبدأ نشاطاته من منتصف نيسان/ أبريل وتنتهي في منتصف أيلول/ سبتمبر. ففي قصور نيدزيكا Niedzica وبيتو Bytów وغنيو Gniew أو غولوب دوبريزن  Golub-Dobrzy تنظَّم عروض المعارك الوهمية للإخوة الفرسان خلال الموسم الصيفي.

● عالم الفايكينغ في وولن Wolin وهي جزيرة في بوميناري PomenariK  ، هو عرض ينظم خلال مهرجان  الصيف الذي يقام في آب/ أغسطس.

طبيعة رائعة ونشاطات فريدة من نوعها:

● النزول في وديان دوناجيك Dunajec  وهو متنزه وطني، على عوامة من الخشب يقودها البحّارة.

● تجوال وسط الصخور في متنزّه قمم تابوليرTabulaires الوطني وهو متاهة طبيعية فريدة من نوعها.

● نزهة على مراكب الكاياك في منطقة البحيرات الكبرى مازوري.

● التجوال السهل حتى الرمال المتحرّكة في متنزّه سلوينسكي Slowinski الوطني.

● زيارة منجم الملح في بوشنيا Bochnia  تحت الأرض حيث يمكن التزحلق على مزلقة خشبية طولها 140 متراً قبل ركوب القطار الصغي

جريميو البرازيلي يرغب في إنهاء عامه التاريخي بأفضل طريقة
الملك السعودي: ندعم وحدة العراق واستقراره وتربطنا أواصر الأخوة والدم والتاريخ
اشادات رسمية وشعبية بالنصر التاريخي في الحويجة
بالتسلسل التاريخ.. اقوى 6 جيوش سيطرت على العالم
طاقم تحكيم بحريني يقود مواجهة العراق والاردن