23/06/2017
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
د محمد البدري يلتقي الناطق العسكري لعصائب اهل الحق الحاج جواد الطليباوي
د محمد البدري يلتقي الناطق العسكري لعصائب اهل الحق الحاج جواد الطليباوي
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

 

 

 

 

 

وكالة الانباء العراقية المستقلة ـ خاص

اكد الحاج جواد لطليباوي الناطق العسكري باسم عصائب اهل الحق ان التضحيات الجسام لابناء الحشد الشعبي من فصائل المقاومة التابعة لعصائب اهل الحق وبقية الفصائل اثبتت بما لايقبل الشك مستوى الاداء الرفيع لتلك الفصائل والالتزام الديني والاخلاقي لجميع المقاتلين تجاه العراق وواهله من كافة الطوائف العراقية.

وقال الطليباوي في حديث خص به(العراقية)وعلى هامش لقائه مدير عام المؤسسة العراقية للصحافة والنشر د.محمد مهدي البدري يوم امس الاثنين ان قوات الحشد الشعبي ضمن فصائل عصائب اهل الحق تمسك الطريق وتقطعه امام هروب الدواعش من منطقة تل عبطة نحو مطار تلعفر  حيث تم حفرخندق بعمق 3 امتار لعرقلة هروب العناصر الارهابية من عمليات تحرير الموصل ولدينا جهد هندسي محترف يعمل ليل نهار لتحقيق الاهداف الموكلة اليه .

واضاف ان الدواعش تمكنوا من خلط الاوراق بداية الامر حيث صورا للمواطن الموصلي بان مقاتلي الحشد جاءوا ليقتلوا الانسان بينما اثبتت المعارك والجهد الانساني لمقاتلي الحشد عكس ذلك لكل ابناء مدينة الموصل حيث تيقن ابناء المدينة بان المقاتل في الحشد يعتمد عقيدة دينية وانسانية ثابتة وارادة راسخة هدفها حماية الانسان قبل تحريرالارض وانه خير من يتمسك بالفتوى الدينية الرشيدة للماجع الديني في النجف الاشرف بعد ان قمنا بتامين ممرات امنية لكل ابناء الموصل ليتمكنوا من الخلاص بارواحهم من بطش الدواعش وقمنا بجهود انسانية بالتزامن مع حراكنا العسكري القتالي ضد الغزاة كما قمنا بأجراءات انسانية حيث عملنا على تفكيك العديد من السيارات المفخخة والعبوات الناسفة لتحقيق الامن لابناء الموصل وقدمنا على سبيل ذلك الكثير من الشهداء والجرحى لتلك المهمة الا ان اصبح المواطن من ابناء المدينة يلعن الدواعش ومن يقف معهم , ويشير الى مقاتلي حشدنا المقدس بانهم خير من يحفظ الامن ويحقق كرامة الانسان من كل الدخلاء , كذلك لدينا عملية تنسيق واسعة مع عدد كبير من ابناء الموصل لتسهل من عمليات النزوح وتقديم الخدمات لهم ودعمهم وتخليصهم من بطش العناصر الارهابية المجرمة.

واشار الى ان دور الامريكان في معركة الموصل هو دور معرقل لاساند لنا حيث لاحظنا في اكثر من مرة قيام الطيران الامريكي بحمل عدد من قادة الارهاب الى مناطق امنية بعيدا عن تاثير نيران قواتنا وقد حاول استفزازنا في اكثر من مناسبة  بعدما قاموا بتصوير مواقعنا وقواتنا ومواقع  تواجدنا وحاولوا الاعتداء علينا بواسطة قصف طائراتهم لاحدى مقراتنا الا اننا لم نكترث لتلك الاساليب الملتوية للامريكانو فقد كان الرأي بداية امر انطلاق عمليات تحرير نينوى ومن خلال فتح ممرات للدواعش لهروبهم من الموصل الى المناطق المفتوحة الى سوريا بالتحديد غير اننا لم نلتفت الى هذا الرأي وقد قمنا بمخالفة هذا الرأي وعلى العكس من ذلك فقد لجأ الدواعش الى هجرة معاكسة من المناطق السورية الى الاراضي العراقية لاكثار اعدادهم في اراضينا ومدننا بينما قمنا بقطع الطريق الواصل بين مدينة الرقة السورية الى  محافظة نينوى وتمكنا من عزل مناطق المحافظة عن المساحات المفتوحة على الحدود بين العراق وسوريا وتلك الاجراءات التي قمنا بها لم تكسب رضا الجانب الامريكي, وقد صمدنا بقرارنا الوطني هذا وما زلنا نحاصر الدواعش الى يومنا هذا.

وبين ان ما يقال بشأن تحرير الجانب الايمن سيسهل بعملية تحرير قضاء تلعفر فهو امر خاطىء وليس دقيق بل ان عملية تحرير تلعفر هي من ستسهم الى حد كبير بانهاء عمليات تحرير الجانب الايمن من الموصل, فان هناك الكثير من الدواعش في قضاء  تلعفر يجب كسر شوكتهم بتحريرها ما يسهل تحرير كامل الجانب الايمن من الموصل.

واوضح ان مقاتلي الحشد اصبحوا متمرسين في فنون القتال المختلفة من قتال المناطق المفتوحة الى نوعية قتال المناطق الاهلة بالسكان وهي حرب المدن فعلى مقاتل الحشد ان يقاتل في المساحات الواسعة بنوعية قتال كلاسيكي تقليدي معروف وهو قتال الدبابات والطائرات والمدافع من ثم الانتقال الى نوعية القتال في المدن ليقاتل باسلوب قتالي جديد هو قتال المناطق الضيقة وهذا ما اكسب ابطال المقاومة خبرات اضافية ودراية كبيرة باساليب القتال لم تحظى كل جيوش العالم بتلم التجربة وهذه الخبرة في اساليب القتال,فضلا عما يتمتع بع مقاتل الحشد بالاندفاع العالي والحماسة والعقيدة الايمانية التي يحملها دفاعا عن ارض العراق وكل المقدسات الاسلامية  ونحن نقاتل بالتنسيق الكبير مع بقية قوات الحشدالشعبي البطلة من كافة الفصائل والالوية وكذلك مع بقية  القوات الامنية المشتركة البطلة ونتلقى دعما لوجستيا كبيرا من ابناء الشعب العراقي حيث اصبحنا على يقين تام بان الشعب العراقي هو من يقاتل معنا بل ادركنا باننا خير من يمثل ابناء شعبنا اساسا على ارتال الدعم اللوجستي من الطعام والشراب والاجهزة والمعدات لادامة زخمنا في الععركة الجهادية ضد الدواعش في كافة مناطق القتال وقدمنا التضحيات الجسام لتحرير المواطن والارض معا من قبضة المجرمين الغزاة .

اما منطقة الشرقاط فلم تكن بيد فصائل المقاومة او الحشد الشعبي انما انيطت المهمة الى الحشد العشائري فيها وهذا ما تسبب بسقوطها بيد الدواعش منذ بداية الامر.

وزاد الطليباوي في حديثه ان هناك مقاتلين ابطال مجهولين بحيث لم تسلط الاضواء عليهم لاسيما الفريق الركن عبد الامير يار الله والمقاتل ابو ضرغام المقطوري الذي يؤدي واجبات عسكرية وحربية كبيرة جدا اسهمت بشكل كبير في تحقيق النصر في الكثير من المعارك وابلى بلاءا حسنا في القتال الشرس.

وقال ان القرار السياسي لو ابتعد عن الجانب العسكري لحسمت المعركة  باشهر قليلة ولاعلن القائد العام للقوات المسلحة تحرير الموصل خلال فترة قياسية لا تتجاوز الشهر الواحد, اما جيهتنا الداخلية فهي متماسكة بفضل قواتنا الامنية البطلة  وشعبنا الصابر ونحن نستنكر اساليب التهديد التي طالت سماحة السيد مقتدى الصدر ونعتبر أي اعتداء عليه هو اعتداء على كل فصائل المقاومة العراقية الشريفة

وفي الجانب السياسي فان عملية رفع العلم الخاص باقليم كردستان في كركوك امرا مرفوضا جملة وتفصيلا ويجب ان يعلم من رفع العلم الكردستاني بدل العالم العراقي عليه ان يعيد النظر في هذا الاجراء الخارق واعادة العلم العراقي على كل مناطق محافظة كركوك والا فانه سوف لن يكون بمأمن من صولات فصائل المقاومة البطلة .

 

   

 

 

 

 

//////////////

 

 

معاون امر فواج انصار الزهراء (ع)

ندافع عن المقدسات في ارض العراق وسوريا

العراقية ـ خاص

اكد السيد عارف الفريجي مسؤول محور غربي بغداد ومعاون امر فوج  انصارالزهراء في القاطع الجنوبي انه تم تنظيم المركز الثقافي الاسلامي ومن خلال برنامج ثقافي اسبوعي لتحديد برنامج شرائح المجتمع لغرض التوعية والتعبئة الجماهيرية حيث نعمل للتواصل مع كافة شرائح المجتمع ونبذ الطائفية واحتواء ابناء الطوائف كافة وتوحيد الصفوف الوطنية حيث تعد منظمة بدر جهة لكل العراقيين.

واضاف الفريجي خلال لقاءه مدير عام المؤسسة العراقية للصحافة والنشر د. محمد مهدي البدري يوم امس الاثنين وفي حديث خص به(العراقية) من الناحية العسكرية يتمثل جهدنا بفوج الامام الصادق عليه السلام في لواء 27 الذي يقاتل في الجانب الايمن من مدينة الموصل ,حيث قدمنا 130 شهيدا ضمن جهاد فتوى المرجعية الدينية الرشيدة وهو اول فوج يلتحق للدفاع عن السيدة زينب عليها السلام في وقتها وكان لدينا من 450 الى 500 مقاتل الى سوريا دفاعا عن السيدة زينب عليها السلام .

واوضح  الفريجي في حديثه :شاركنا في الكثير من المعارك داخل العراق في مناطق عدة  منها مكيشيفة في صلاح الدين ومعارك في الرمادي وحاليا نعمل لتعبئة لجماهير للدفاع عن العاصمة بغداد ولدينا 14 فوج بين مناطق الكرخ والرصافة للدفاع عن  بغداد وهناك نقطة رئيسية للجهد الاستخباري الذي نعمل على اساسه حيث القينا القبض على عصابات في مناطق المنصور كما تمكن المقاتل ابو مرتضى الكناني من القاء القبض على  مهربي الاثار العراقية القديمة والقاء القبض على عدد من الارهابيين وعصابات المتاجرة بالمخدرات الذين يقومون بالترويج لها كما يمكن ان نذكر اهمية التنسيق مع القوات الامنية المتمثلة بجهاز الامن الوطني واالشرطة الاتحادية وشاركنا في او ل معركة في مرقد السيدة زينب عليها السلام بقيادة الشهيد ابومرتضى والشهيد ابو طه الناصري ومن حيث الدفاع عن ارض العراق العزيزة حيث لدينا فوج لامام الصادق عليه السلام الذي يعمل حاليا مع قيادة عمليات نينوى بقيادة ابو قحطان العتابي الذي حاليا في الموصل دفاعا عن ارض العراق.

 

 


رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=47424
عدد المشـاهدات 197   تاريخ الإضافـة 04/04/2017 - 09:17   آخـر تحديـث 23/06/2017 - 05:23   رقم المحتـوى 47424
 
محتـويات مشـابهة
المحمود يهنئ العراقيين بعيد الفطر ويحييّ انتصارات القوات العسكرية
المحمود: القضاء حافظ على التطبيق السليم للدستور وحماية الحريات والحقوق العامة
انتخاب محمد بن سلمان آل سعود أصغر ولي عهد في تاريخ السعودية!
العبادي يلتقي امير الكويت في القصر الاميري
تشيلسي يستفيد مادياً من تعاقد ليفربول مع المصري محمد صلاح
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا