20/11/2017
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم الخميس المصادف 15-6-2017
اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم الخميس المصادف 15-6-2017
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
وكالة الانباء العراقية المستقلة – بغداد – سعد محسن
تناولت الصحف العراقية الصادرة اليوم الخميس عدد من القضايا المهمة فقد ابرزت
 
صحيفة المشرق
العناوين التالية
(في الذكرى الثالثة لتأسيس الحشد الشعبي بـ«فتوى الجهاد الكفائي» العبادي يعده عيداً وطنياً والحكيم يحذّر من اختراقات أمنية .. والفياض يؤكد: الحشد أعاد للعراق وجوده)
(الأمن النيابية تحذّر: داعش ينوي استهداف المتبضعين للعيد في الأسواق)
(السجن لمدانين حاولوا الاستيلاء على عقار تابع للدولة في بغداد)
 
كما ابرزت العنوان التالي (محافظ أربيل: اعتقال 7 أشخاص على خلفية تسمم أكثر من 800 نازح) وجاء فيه
أعلن محافظ اربيل نوزاد هادي عن اعتقال 7 اشخاص على خلفية حادث تسمم نازحين من الموصل في مخيمات حسن شام وخازر في اربيل. وقال محافظ اربيل في مؤتمر صحفي ان وجبات الطعام التي تسببت في تسمم النازحين، تم اعدادها في احد مطاعم اربيل، من قبل منظمة قطرية، مضيفا ان الحادث تسبب بتسمم 825 شخصا، مبينا ان الوجبات تم اعدادها قبل 12 ساعة من تناولها. واشار محافظ اربيل الى ان الاشخاص السبعة الذين تم اعتقالهم، احدهم من المنظمة القطرية، والستة كانوا يعملون في المطعم، موضحا ان الحادث تحت السيطرة، مؤكدا انه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المقصرين
 
وابرزت ايضا العنوان التالي ( في أول إجراء من نوعه عراقيان داعشيان على لائحة الإرهاب الأمريكية) وجاء فيه
أدرجت وزارة الخزانة الأميركية اسمي قياديين في تنظيم داعش في العراق على لائحة الارهاب، بتهمة التورط بتطوير السلاح الكيمياوي في أول اجراء من نوعه وفق المسؤولين الأميركيين. وأعلنت وزارة الخزانة في بيان ادراج كل من العراقيين عطا الله سلمان عبد كافي الجبوري ومروان ابراهيم حسين طه العزاوي على لائحة الارهاب رقم ١٣٢٢٤. وقال البيان أن الجبوري يشرف على مصانع العبوات المتفجرة والعربات المفخخة وعلى تطوير السلاح الكيماوي، ويشرف العزاوي على تطوير السلاح الكيماوي واستخدامه ضد القوات العراقية. وقال المدير عن قسم مكافحة الارهاب في الوزارة جون سميث أن "هذا أول تحرك من نوعه ضد أشخاص في داعش مرتبطين بتطوير سلاح كيمياوي"، مؤكدا "العمل على هزيمة التنظيم وشل قدراته في تطوير هذا السلاح". ولفت البيان أن الجبوري انضم لتنظيم القاعدة في العراق في ٢٠٠٣ وكان خبير متفجرات قبل انتقاله الى سوريا حيث تلقى تدريبات في حقل السلاح الكيمياوي ومن ثم عاد الى العراق في ٢٠١٥. وأفاد البيان أن الجبوري تواجد في كركوك في منتصف ٢٠١٦ وهو يدير جهود التنظيم في تطوير الكيمياوي لاستخدامه ضد القوات العراقية
 
ونشرت الصحيفة مقالا بعنوان ( في عيدها .. صاحبة الجلالة تترنح ) قال فيه الكاتب حسين عمران
 
قال لي مبتسماً.. كل عام وأنت بخير.. كل عام والصحافة العراقية بخير.. أليس غداً عيد الصحافة العراقية؟
صمت قليلاً لأسأل زميلي.. وهل تعتقد ان الصحافة العراقية ستحتفل العام المقبل بعيدها؟ وحينما رأيت دهشة زميلي اضفت.. الا ترى ان صاحبة الجلالة "تترنح"؟
الدهشة.. لم تزل مرتسمة على وجه زميلي، حينها وضعت النقاط على الحروف وقلت..
اعلم يا زميلي ان للصحافة ثلاثة القاب هي.. مهنة البحث عن المتاعب.. والسلطة الرابعة.. وصاحبة الجلالة، فاي من هذه الألقاب بقيت الصحافة العراقية تحملها؟ تعالوا نقرأ...
السلطة الرابعة.. هل تعتقدون ان الصحافة العراقية بالذات بقيت تحمل هذا اللقب (السلطة الرابعة) بعد السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية؟
لا بالتأكيد.. حاليا أي صحفي واذا ما كتب عن حالة سلبية، او  يؤشر حالة فساد لاي مسؤول، فان التهم ستلاحقه قضائيا من خلال محكمة النشر، او ان المسؤول الذي كشف الصحفي فساده، فسيرسل احد "مرتزقته" ليغتال الصحفي الشريف، ولا احد من شاف ولا احد من دره!! والامثلة كثيرة عن صحفيين غيبوا ولم يعرف مصيرهم!!
الصحافة.. صاحبة الجلالة.. حقيقة يضحكني هذا اللقب الذي يطلق على الصحافة.. هل فعلا الصحفي العراقي اليوم يحمل "صولجانه" باعتباره صاحب الجلالة؟ ام انه يقف في آخر الطابور، وذلك بعد تشويه مهنة الصحافة من الطارئين عليها، بل اعرف الكثير من صحفيي الامس يخافون ان يقولوا انهم صحفيون، وانهم حاليا "يمشون جنب الحيط" خوفا من اتهامهم باية تهمة تلقي بهم في غياهب الجب!!
اما لقب مهنة البحث عن المتاعب، فهو الوحيد الذي بقي ملاصقا لصحفيي اليوم وهم يحاولون لقاء أي مسؤول للحوار معه، اذ ان عليهم الانتظار لاسابيع طويلة لاجل تحديد موعد له مع شرط تقديم الأسئلة قبل اللقاء، وحينما يأتي الموعد يتعذر مدير مكتب المسؤول بأن السيد الوزير او الوكيل او المدير لديه "اجتماع"!! اما اذا أراد الصحفي اجراء لقاء سريع خلال احدى المناسبات فان بنادق رجال الحماية ستنهال عليه وامام المسؤول المعني!!
بعد حديثي هذا سألني زميلي.. حسنا لماذا تقول الآن ان صاحبة الجلالة "تترنح"؟
ابتسمت وسألته.. كم عدد الصحف التي صدرت في الأيام الأولى من عام 2003؟ قال بحدود 200 صحيفة، قلت والآن لم يبق منها سوى نحو 20 صحيفة، والسبب هو الضائقة المادية الصعبة التي تعاني منها كل الصحف الورقية بلا استثناء، واستطيع ان اضيف لك زميلي العزيز ان اغلب الصحف التي استمرت بالصدور هي حاليا في "غرف الإنعاش" وهذا يعني انها في اية لحظة يعلن وفاتها نتيجة قطع التمويل المادي عنها والذي هو بمثابة اكسير الحياة لها!!
ورغم ان الصحافة تلعب دورا مهما في المجتمع الا ان لا احد انتبه الى معاناتها، لا نقابة الصحفيين ولا وزارة الثقافة ولا مجلس النواب الذي بيده "الحل والربط" لذا فان صاحبة الجلالة تعاني الان "وتترنح" ولا تعرف متى يتم إخراجها من غرفة الإنعاش ليس لشفائها بل لتنتظر موتها السريري
 
صحيفة الصباح
ابرزت العناوين التالية
( العبادي : نخطط لاعادة اعمار كل العراق )
( العبادي : 4  كيلومترات تفصلنا عن اعلان تحرير كامل الموصل )
( اعلان تحرير الزنجيلي والتوغل في الشفاء )
( المحكمة الاتحادية ترد دعوى اقيمت بحق رئيس الجمهورية )
 
وابرزت ايضا العنوان التالي ( استعادة اموال عائدة للدولة  بذمة 31  مسؤولا سابقا ) وجاء فيه
كشفت هيئة النزاهة امس الثلاثاء، عن تفاصيل إجراءاتها بصدد ملف استعادة أموال الدولة التي بذمة أعضاء مجلس الحكم والمسؤولين السابقين، مؤكدة استعادة ما بذمَّة 31 مسؤولاً سابقاً من أموالٍ عائدةٍ للدولة. 
الهيئة أشارت في بيان لها، إلى أنَّ “فريقها المُؤلَّـف لمتابعة استرداد أموال الدولة التي بذمَّة المسؤولين السابقين وأعضاء مجلس الحكم أكَّـد بُعَيْدَ انتقاله إلى دائرة التقاعد العامَّة تلقِّي الأخيرة كتب براءة ذمَّة أربعة وزراء سابقين كانوا قد شغلوا وزارات التجارة والعلوم والتكنولوجيا والهجرة والمُهجَّـرين، وبذا يبلغ عدد المسؤولين السابقين الذين تمَّ إبراء ذممهم من أموال الدولة (31) مسؤولاً من أصل 85 مسؤولاً سابقاً كان الفريق قد شخَّص عدم إبراء ما بذممهم من ممتلكاتٍ وعجلاتٍ وموجوداتٍ ثابتةٍ بعد تركهم مناصبهم أو إحالتهم على التقاعد”.
بدورها، أحالت الأمانة العامَّة لمجلس الوزراء، بناءً على توصيات فريق الهيئة طلبات الشراء الخاصَّة بعجلات المسؤولين السابقين بعد تسديد أثمانها وإعادتها إلى لجان التثمين والبيع فيها، فضلاً عن مخاطبتها جميع المسؤولين الذين لم يُسدِّدوا ما بذمَّـتهم من أموالٍ عائدةٍ للدولة؛ لغرض التسديد أو الإعادة بغية إبراء ذممهم وإطلاق رواتبهم التقاعديَّة .
وكانت الهيئة قد أعلنت في بداية شباط من العام الماضي موافقة مجلس الوزراء على توصيات فريقها المركزيِّ الذي يعمل بالتنسيق مع الدائرة القانونيَّة في الأمانة العامَّة لمجلس الوزراء وديوان الرقابة الماليَّة وهيئة التقاعد العامَّة على مراجعة الدوائر ذات العلاقة وتسلُّم الإجابات منها؛ بغية إنجاز المهام المنوطة به وفق السياقات القانونيَّة والضوابط المعمول بها التي تفضي إلى تطبيق القانون بحقِّ الجميع دون استثناء.
من الجدير بالذكر أنَّ فريق هيئة النزاهة اقترح على مجلس الوزراء جملة توصياتٍ، كان منها اقتراح بيع ما بذمَّة المسؤولين السابقين من عجلاتٍ وموجوداتٍ ثابتةٍ استناداً إلى قانون بيع وإيجار أموال الدولة أو الركون إلى قانون التضمين رقم 31 لسنة 2015، وتطبيق قانون تحصيل الديون الحكوميَّة رقم 56 لسنة 1977 .
 
ونشرت الصحيفة مقالا بعنوان ( تحرير الموصل الدروس والخيارات ) قال فيه الكاتب علي حسن الفواز
تزامنُ  تحريرِ  مدينة  الموصل  مع الذكرى الثالثة لـ(احتلالها) من قبل  جماعات (داعش) الارهابية يكشفُ عن دلالات مهمة، وعن مُعطيات عميقة  في السياق التاريخي، وفي سياق اعادة النظر الى العملية السياسية العراقية ومؤسساتها، إذ يمكن وضع أسباب(الانتكاسة) العسكرية ضمن أسباب أكثر شمولية ارتبط فيها السياسي بالأمني، والاقليمي بالمحلي
وبجملة من التداعيات التي عبّرت عن حجم التحديات التي عاشتها وتعيشها العملية السياسية العراقية.
البحث في الأسباب قد يُفضي  الى وضع الجميع في صُلب هذه المشكلة، مثلما  سيثير الكثير من المشكلات المعقدة التي بات من الصعب الكشف عنها، لاسيما أنّ اللجان التحقيقية التي شكّلها مجلس النواب، عكفت على بيان تلك الاسباب، ومعرفة أسرارها، لكنها ظلت طي الكتمان، لأنها ستكون أشبه بالتحريض على صناعة صراع داخلي بين الفرقاء السياسيين وارتباطاتهم الاقليمية، لذا بات واضحا ماذا يعني  الاهتمام بملف التحرير، إذ هو التعرّف على الدرس المهني والستراتيجي لطبيعةالانتكاسة العسكرية، وعلى ضرورة الاستفادة 
منها، وباتجاه الاهتمام بكل المتغيرات الجديدة التي اسهمت في بناء المؤسسة العسكرية العراقية مهنيا ولوجستيا، فضلا عن علاقة هذه المتغيرات بـ(فتوى الجهاد الكفائي) التي أعلنها سماحة المرجع 
الأعلى السيد السيستاني، وتشكيل 
مؤسسة الحشد الشعبي، والتي حفزّت الجميع على مواجهة الخطر الداعشي، ونبّهت الى طبيعة المؤامرة الكبرى التي(صنعت) (داعش)، بمستوياتها المحلية والاقليمية والدولية.
 
صحيفة المدى
ابرزت العناوين التالية
(قوى سُنيّة تعقد ثاني مؤتمر لها في أنقرة بعلم عراقي ومبـاركـــة أميــركيّــة)
(المفوضيّة قلقة من امتناع الكتل عن تقديم قوائم مرشّحيها)
(اتفاق كردي على تفعيل برلمان الإقليم تمهيداً للاستفتاء)
(هيومن رايتس تتهم التحالف الدولي باستخدم الفسفور فـي الموصل والرقة)
 
كما ابرزت العنوان التالي (حرب غير معلنة في الأنبار بواسطة مذكّرات اعتقال ووثائق مزوّرة) وجاء فيه
يوحي الصراع المتصاعد في محافظة الانبار بأن الانتخابات المحلية قد انتهت للتو، رغم أنها ستجرى في العام المقبل بحسب أكثر الآراء المتفائلة. إذ بات تأجيل الانتخابات المحلية عن موعدها المقرر في أيلول المقبل، أمراً مفروغا منه.
ومن المتوقع ان تجرى الانتخابات المحلية في أيلول أو نيسان من العام المقبل، وهو وقت تجده بعض الاطراف في الانبار غير كافٍ للمناورات السياسية.
فبعد محاولتين فاشلتين للإطاحة بمحافظ الانبار صهيب الراوي، العام الماضي، اتخذ الصراع على السلطة بين اطراف المحافظة شكلا جديدا. فقد بدأت الحرب بين الاطراف المتنافسة، بـ(فبكرة الاخبار)، ونشر (وثائق مزورة)، بينها شهادات جامعية، وأوامر إلقاء قبض.
فالراوي، وزعيم مؤتمر الصحوة أحمد أبوريشة، تطاردهما مذكرات اعتقال تم تداولها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.
بالتزامن مع ذلك، تتم اقالة نائب المحافظ من منصبه، على خلفية اتهامه بتزوير شهادته الجامعية، بتوصية من لجنة برلمانية تم خداعها بأوراق مزورة. ولاتعرف تلك الجهة التي قامت بخداع البرلمان.
وتأتي هذه التطورات، في وقت يتوقع ان تبدأ حملة عسكرية مرتقبة لتحرير ما تبقى من غرب المحافظة من سيطرة داعش، وتأمين الشريط الحدودي للمحافظة. وتعرضت مدن الانبار، لا سيما الرمادي، الى دمار كبير اثناء معركة تحريرها من سيطرة داعش العام الماضي.
ويتوقع ان تحصل المحافظة على ملايين الدولارات، في اطار المنح الدولية المخصصة لإعادة الإعمار، وهو ما يعتبر احد الاسباب التي تدفع قوى المحافظة للتنافس على المناصب 
الادارية.
وبدأت كتلة المحافظ صهيب الراوي مبكراً بتشكيل كتلة تتلاءم مع مرحلة ما بعد تحرير المحافظة من داعش. وتضم كتلة "الاستقرار والبناء" 18 عضواً في مجلس المحافظة. ويسعى التجمع الجديد لعزل حركة الحل، التي طالبت قبل أشهر بإقالة المحافظ.
ورد صهيب الراوي، مؤخرا، بإقالة نائبه الفني علي فرحان الذي انتقل الى جبهة المعارضة، بحسب عذال الفهداوي، العضو المعارض في مجلس المحافظة.
لكن الراوية الرسمية تقول بأن قرار إقالة نائب المحافظ جاء بعد ورود إخطار من لجنة النزاهة البرلمانية، تؤكد ان علي فرحان مزور للشهادة الجامعية، الصادرة من (كلية السلام)، الكليات الاهلية في بغداد.
لكن الكلية ردت قبل نهاية أيار الماضي، بنفي ان تكون قد اصدرت وثيقة تتهم نائب المحافظ بتزوير شهادته.

ونشرت الصحيفة مقالا بعنوان (لماذا يكرهونك يا عراق؟) قال فيه الكاتب غالب حسن الشابندر
كل دول الجوار نشطة في العراق بشكل مثير، انشغال تركيا في العراق اكثـر من انشعالها في سوريا، وانشغال سوريا في العراق اكثـر من انشغالها في لبنان، وانشغال المملكة العربية السعودية في العراق اكثـر من انشغالها في اليمن، وانشغال الكويت في العراق اكثر من انشغالها بايران، وانشغال ايران في العراق اكثر من انشغالها باي منطقة في العالم حتى الكبرى منها، وانشغال الاردن في العراق اكثر من انشغاله في اسرائيل!
ما المقصود بالانشغال هنا؟
لا يعني الانشغال في المقال ان تكون لهذه الدولة او تلك من دول الجوار قواعد عسكرية او اجندة سياسية او مصالح متسيِّدة او عملاء كثر، بل الانشغال هنا في مقصودي الاهتمام بالعراق كنقطة أو بوابة العالم العربي على شرق العالم الاسلامي، ولانه يقع على حافة الحضارات العالمية، الاسلامية والعثمانية والبيزنطية، ولأن العراق بمجمله الجغرافي والبشري والديني يمكن ان يكون حقا جوهر وجود شيعي مكثف بشريا واقتصاديا وعسكريا وثقافيا، ولأن كل ما عند هذه الدولة الجارة او تلك عند العراق وليس كل ما عند العراق عند هذه الدولة الجارة او تلك، ثم خاتمة المطاف هنا حقا، بغداد، بلد الرشيد والكاظم وابي حنيفة، بلد مدارس الرأي والتجربة والايمان والالحاد والتقوى والفسوق والثورات والخلافة بشكل مخصوص، وما أكثر ما يمكن ان استعرضه هنا ولكن لا مجال يسمح. العراق ينافس آخرين بالنفط والمياه، والعراق ينافس اخرين بعتباته المقدسة التي تحولت الى مزار عالمي مخيف، والعراق ينافس آخرين بالتاريخ الحضاري العريق، والعراق ينافس آخرين بظاهرة النهرين، والعراق ينافس آخرين بالخصوبة البشرية، والعراق ينافس آخرين ببوصلته الحيوية بين اكثر مناطق العالم حساسية حتى البلقان في أوروبا.
وكانت تلك نظرية جمال عبد الناصر، ونظرية شاه إيران ومن جاء بعده، ونظرية دول الخليج بشكل عام، ونظرية الحكومات السورية المتعاقبة…
إذن يجب على العراق ان يدفع الثمن!
وكان دائما يدفع الثمن.
والثمن في اكثر الحالات هو الدم والخراب والدمار والتشريد والدموع، انها ليست جديدة، حتى محنة التهجير ليست جديدة، فهل ننسى ان التاريخ يذكر بان زياد بن ابيه هجر من اهالي الكوفة والبصرة اكثر من خمسين ألف عراقي الى الري؟ وهل ننسى ان المغول كان هدفهم العراق قبل غيره، فاختلط الدم بالماء والحبر بكليهما حتى ضاعت معالم الماء في دجلة الخير؟ وهل ننسى ان الاسكندر المقدوني إنما اصر على فتح العراق لانه حقا ام الفتوح، ومن ثم، لماذا تصب توراة اليهود لعنتها المشينة وفشارها الثقيل على نساء العراق وشباب العراق، لان نبوخذ نصر أقام بهم تلك الفعلة الكبيرة، وكان قورش من اشد المحتلين فتكا باهل العراق . 
صدام حسين أصَّل العداء للعراق، كان مجنونا بحق، لم يكن عراقيا بالمعنى الحضاري للعراق، بل كان مهووساً بالقوة الغاشمة، أدخل العراق في حرب ضروس مع إيران، وغزا الكويت، وحرك اجندته في لبنان، وعادى الخليج كله، وراح يخصص قنوات اعلامية سخية ضد الكويت والمملكة السعودية والامارات بشكل عام، وحث الفلسطينين ضد الملك حسين فكانت حرب ( الكرامة )التي اججت العداء او اصلت العداء بين العراق والاردن…
العراق ليس مطلوب ثأريا فقط، بل مطلوب للاستحواذ، نفطه غزير، واستهلاكه كثير، ومستقبله ينبئ عن مخزون من الخيرات التي يسيل لها اللعاب، ولأن الاستحواذ عليه يؤمِّن لسيادة شبه امبراطورية في المنطقة
رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=49183
عدد المشـاهدات 139   تاريخ الإضافـة 15/06/2017 - 12:33   آخـر تحديـث 18/11/2017 - 17:50   رقم المحتـوى 49183
 
محتـويات مشـابهة
بالفيديو ... استجابة وزير الداخلية لشكوى وكالة الانباء العراقية المستقلة
الصحف العراقية الصادرة اليوم الاحد المصادف 19-11-2017
اليوم.. اللقاء المرتقب بــــــين الكـــرخ والنجـــف في نخبـة اليد
نقيب الصحفيين : قرار قانون الاحوال الشخصية مجحف بحق المرأة العراقية
الصحف العراقية الصادرة اليوم السبت المصادف 18-11-2017
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا