11/12/2017
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
الرئاسات تهنئ المسلمين في العراق بمناسبة مولد سيد الكائنات وتؤكد على التعايش ونبذ التفرقة
الرئاسات تهنئ المسلمين في العراق بمناسبة مولد سيد الكائنات وتؤكد على التعايش ونبذ التفرقة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

    وكالة الانباء العراقية المستقلة ـــ تقرير 
هنأت الرئاسات الثلاث المسلمين في العراق والعالم والبشرية جمعاء بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، مؤكدة على التعايش ونبذ التفرقة والتعصب والفكر الظلامي، وفي حين دعت إلى الوحدة ومحاربة الفساد، أشارت إلى ان العراقيين جميعا يعملون على الخلاص من اثار المرحلة الماضية وتنقية الاجواء وتعزيز المصالحة المجتمعية.
وقال معصوم، في بيان رئاسي إنه «مع إطلالة ذكرى مولد نبي الرحمة والهدى الرسول الأعظم محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وسلم)، ومع إشراقة نور الخير والسلام، نتقدم بأحر التهاني والتبريكات إلى أبناء شعبنا الكريم وإلى عموم المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وإلى البشرية جمعاء بهذه المناسبة المباركة، مستذكرين بإجلال ما تنطوي عليه من قيم السلام والمحبة والتسامح ومن الدعوة للتسامي وائتلاف القلوب وتوحيد الصفوف والكلمة من أجل الحق والعدل ورفض العدوان والظلم والكراهية».
وأضاف معصوم «إذ نستعيد بقدسية متجددة وبهجة عميقة هذه الذكرى العطرة، فإننا نستلهم منها كل تلك القيم العظيمة التي كرستها رسالة السماء السمحاء التي حملتها وجسدتها السيرة النبوية الشريفة، وفي مقدمتها قيم الإيمان الطاهرة والتآخي والمحبة والسلام بين البشر، كما نقتدي بما حملته من مبادئ العدالة وأخلاق التسامح واحترام الحق، وحماية وتوحيد أبناء الشعب الواحد بمختلف مكوناته وشرائحه دون تمييز، وهي قيم سامية ترشدنا نحو أهمية توطيد أواصر المحبة والمصالحة بين أبناء شعبنا كافة، وتضافر الجهود للعمل بإخلاص على طريق إنجاز خطوات بناء مستقبل مزدهر للعراق وأجياله المقبلة».
وأشار رئيس الجمهورية الى أن «حلول ذكرى الولادة النبوية الشريفة في ظروف النصر التاريخي الذي حققه شعبنا على الإرهاب وتكلل بعون من الله عز وجل، بفضل قوة إرادة العراقيين ووحدتهم الوطنية وبسالة وتضحيات قواتنا المسلحة بكافة تشكيلاتها، بتحرير أراضيه من دنس عصابات داعش، يلهمنا العزم على مواصلة حرب شعبنا المقدسة على قوى الظلام والتكفير التي أشاعت القتل والدمار والخراب في مناطق مهمة من ربوع العراق والمنطقة».
ودعا رئيس الجمهورية الى «المضي قدما للانتصار في معارك البناء وإعادة الاعمار والنجاح في إجراء الانتخابات المقبلة، بموازاة ضمان عودة النازحين والمهجرين وتحقيق المصالحة المجتمعية وتعزيز الوحدة الوطنية وضمان الحقوق والحريات لكافة العراقيين متمسكين بتطبيق الدستور وحماية وحدة وسيادة العراق وتطوير نظامه الديمقراطي الاتحادي وحل كافة خلافاتنا عبر الحوار والتفاهم وضمان المصالح المشتركة وبناء المستقبل المشترك، مسترشدين بقيم الرسالة المحمدية السمحاء في التعايش والمحبة ونبذ التفرقة والتعصب والتطرف والفكر الظلامي، ومستمدين من سيرة نبيها الكريم الإصرار على المضي قدماً، من أجل توفير الحياة الكريمة للإنسان العراقي والحفاظ على كرامته، وفي أن نكون مثالا يحتذى به في تكاتفنا وتلاحمنا، وإعادة اعمار بلادنا، وضمان مستقبل الأجيال القادمة».
من جهته، ذكر رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، في بيان لمكتبه الإعلامي   «اتوجه بأسمى عبارات التهاني لشعبنا العزيز وامتنا الاسلامية والمسلمين في العالم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، مولد الرسول الاكرم محمد بن عبد الله عليه وعلى آله افضل الصلاة والتسليم، والذي يتزامن هذا العام مع ما حققه شعبنا وقواتنا البطلة من انتصار وتحرير وانجاز على الأرض تمثل بالقضاء على عصابة داعش الإرهابية التي أرادت حرف ديننا الحنيف عن مساره ونشر التطرف والعنف والكراهية وتشويه قيم الإسلام وتعاليمه السمحة التي جاءت بها رسالة النبوة المباركة».
وأضاف رئيس الوزراء «وبهذه المناسبة العزيزة أدعو للتمسك بالقيم والمبادئ السامية التي جاء من أجلها نبينا الأكرم رحمة للعالمين، وأن تكون وحدتنا وعزيمتنا وتآخينا حِصناً منيعاً من شرور الإرهاب والفساد والتطرف، لنؤسس من خلالها لنموذج للعيش المشترك يحفظ وحدة بلدنا وشعبنا»
بدوره، قال رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، في الاحتفالية التي اقامها المجمع الفقهي العراقي بمناسبة المولد النبوي «تتزامن افراحنا بذكرى مولد فخر الكائنات سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مع احتفالات شعبنا بالتحرير الناجز والانتصار على الارهاب والعودة الميمونة لكثير من اهلنا من النازحين».
واشار الجبوري الى «منهج العدل الذي اختطه وأسسه نبي الامة طريقا مستقيما في ترسيخ مبدأ الانصاف والحق ومحاربة الفساد ومنع محاباة القوي على حساب الضعيف وحين تكون سلطة القانون انتقائية تسلط على الضعفاء وتستثني الاقوياء واصحاب النفوذ، فسوف يقود هذا الاعوجاج منظومة الدولة الى الانهيار وتنتهي كما انتهت دول الظلم الى دمار وبوار».

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=52114
عدد المشـاهدات 219   تاريخ الإضافـة 02/12/2017 - 09:13   آخـر تحديـث 11/12/2017 - 18:48   رقم المحتـوى 52114
 
محتـويات مشـابهة
ريال مدريد يتفق على أولى صفقاته الشتوية
"قوات سوريا الديمقراطية" تعلن تشكيل مركز مشترك مع الجيش العراقي
نائب يدعو للتحرك الفوري لإعادة الأموال العراقية المهربة
اللويزي يشدد على ضرورة الخروج القوقعة الطائفية
التربية توجه بإقامة احتفالات النصر الكبير الخميس المقبل في كافة مدارس العراق
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا