19/03/2019
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم الاربعاء المصادف 13-3-2019
اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم الاربعاء المصادف 13-3-2019
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الانباء العراقية المستقلة – بغداد – سعد محسن

تناولت الصحف العراقية الصادرة اليوم الاربعاء عدد من المواضيع المهمة فقد ابرزت

 

صحيفة المشرق

(إنشاء صندوقين دوليين لإدارة ملف الدعم لمشاريع اعادة الاعمار في العراق)

(طلبة الفارابي يشاركون في حملة تطوعية لتنظيف شوارع بغداد)

(السفير الاردني يوعد اللامي باتخاذ اجراءات عملية لتسهيل منح سمات الدخول للصحفيين العراقيين وبوقت قياسي)

(بمناسبة مرور 60 عاما على تأسيس المنظمة العراق يستعد لاحتضان مؤتمر أوبك ويدخل بعضوية “مراقبة الانتاج” لأول مرة)

 

صحيفة المدى

(رئاسة البرلمان تستعجل لجنة تعديل النظام الداخلي لإكمال أعمالها)

(روحاني من كربلاء: الإيرانيّون وقفوا في مقدمة القتال ضدّ داعش)

(الحكومة تكلّف العامري بالإشراف على البصرة)

(الكرادة تعجّ بالمتبضعين بعد أكثر من عامين على أسوأ تفجيراتها)

(قرابة 20 ألف عراقي يخرجون من الباغوز السوريّة)

 

صحيفة الزمان

(الصليب الأحمر: نحو 20 ألف عراقي يعودون من سوريا خلال أسابيع)

(روحاني : بغداد ترفض إلغاء تأشيرة الفيزا في الوقت الراهن)

(عمليات سامراء تعلن نجاح الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العسكريين)

(صحة الإقليم تكشف تفاصيل سرقة مليار دينار في السليمانية)

(الأنواء : الطقس غائم وفرصة لتساقط أمطار)

 

مقالات

صحيفة الزمان

نشرت مقال بعنوان (الإرادة السياسية مفتاح الحرب على الفساد)

قال فيه الكاتب كامل كريم الدليمي

يبقى مفتاح الحرب على الفساد بيد السلطة ، وهي الجهه الوحيدة القادرة على اتخاذ القرار ، فكل النجاحات في دحر هذه الآفة على مستوى دولي ارتبطت بأرادة  الساسة على مكافحة الفساد  وقدرتهم على التصدي وخوض هذا الصراع بكل قوة وفاعلية وديمومة. ورغم أن أغلب الحكومات المتعاقبة ما بعد عام 2003  أعلنت في خطابات البداية وتصريحات منح الثقة أمام البرلمان الحرب على الفساد ضمن برامجها الحكومية ، وجزء منها بدأ يعطي سقوفاً زمنية للقضاء على المفسدين والاطاحة برؤس الفساد ، واستعداد تلك الحكومات على مكافحته ،وأعربت عن جديتها في اتخاذ كل السبل الكفيلة بردع المفسدين ، إلا أن إعلانات النوايا سرعان ما تصطدم بواقع يبرز تغلغل شبكات  الفساد ، وسطحية التعامل معها  وطبعاً نجهل الاسباب ؟

وهي طبعاً سطحية تلك الاجراءات  لا نعرف  إن كانت مرتبطة بسوء نية أم هي ناتجة عن عدم قدرة حقيقية على خوض الصراع، وفي كل الحالات فإن النتيجة واحدة: فشل متواصل في التحكم في الفساد ،والقضاء على رموزه .

إن الإرادة السياسية لا يمكن أن تنشأ من فراغ بل هي وليدة مجموعة من المعطيات المعقدة والمترابطة من بينها وعي القيادة السياسية وتطلعاتها وقدرتها على حشد الدعم الداخلي والخارجي ومدى رغبة المجتمع في دحر الفساد. وكذلك مدى قدرة القوى التي ستتضرر مصالحها نتيجة الحرب على الفساد واستعدادها للمواجهة باستعمال كل الطرق الممكنة والضغط بكل الوسائل والسعي الدؤوب لإفراغ الإصلاحات من محتواها وقوامها في ذلك مال وقوة وتأثير إعلامي.

يعني ان صدقت النوايا يصبح تزامن الفعل واضحاً ، وان تَحولَّ  الفساد الى عنوان لخطاب سياسي اعلامي فارغ من الاجراءات بالتأكيد  سنشهد مايشهدهُ العراق اليوم من ضعف في الاجراءات وتمدد لشَللَّية وشبكات الفساد ، ومن المؤسف ان يحدد السيد رئيس الوزراء  اربعين مفصلاً من مفاصل الدولة المهمة تشهد حالات فساد وكان ذلك اما ممثلي الشعب (مجلس النواب )علناً مما احرج الجميع كون المتحدث يمثل رأس السلطة التنفيذية  ، وهي اشارات فقط ونحن نحتاج لاجراءات رادعة .

ويزداد الوضع تعقيدا مع وجود قصور وعدم ثبات في فهم دور السلطة في مكافحة الفساد. فهل أن دورها يقتصر على توفير أرضية قانونية؟ فالقانون كفل محاسبة المفسدين ، أم أن دورها يشمل فقط إنشاء مؤسسات لمكافحة الفساد  مثل المجلس الاعلى   لمكافحة الفساد وتكليفه بصفة حصرية بهذا الملف كون المجلس يتألف من ممثلي اغلب المؤسسات المعنية بمكافحة الفساد ، كخطوة تبدو نوعا من الاستقالة ورمي حمل مكافحة الفساد على هذه المجلس  أكثر منه دعمه  للعمل واتخاذ الخطوات العملية  . وفي المقابل يبقى خوض حرب حقيقية وفق استراتيجية معَدَّة و مضبوطة ومتكاملة مفقودا لحد الآن.

أن كثرة تصريحات السلطة التنفيذية  بعزمها على مكافحة الفساد دون فعل حقيقي يحقق أثراً يفقدها المصداقية في مكافحة الفساد. فتصريحات رؤساء الحكومات المتــــعاقبة بأن كل من يتـــلاعب بقوت المواطن سَيُقدم  للمحاكم لنيل جزائهِ العادل ، ونحن نرى المفـــسدين يتمـــتعون بحصانة شخصية او حزبية  ويتمـــترس في ظل حـــماية كاملة ، تلك الاسباب  جعلت المواطنين يفقدون الثــقة في عـــزم الحكومة  ، ويحد من إيمانهم في حقـــيــقة شنهم الحرب عـــلى الفساد ، كما أن تواتر التصريحات الرســمية في أعلى المستويات بالعجز أمام هذه الظاهرة والتسليم بصعوبة مجابهتها يـكرس فكـــرة الهزيمة قبل بدء الحرب.

الحرب ضـــــــد الفساد بحـــــاجة الى الضـــرب بيد من حـــديد ولم نر سوى المداهــــــنة والضــعف والوهن بالمجابـــهة ، الفساد بالعراق يحـــتاج الى ثورة عارمة تقـضـــي على رمــــوزه وتنقض على اوكـــاره ، والثورة بحـــــاجة الى ارادة من ساسة شـــجعان ارتضوا على انفسهم الصدارة في المناصب واختاروا طـــريق المجابهة والتصدي لحـفظ الامــانة ، هـــل لدينا ساسة يحمــــلون تلك المواصفات فلننـــتظر عسـى الايــــام القـــادمة حُبلى بما نجهله ؟

 

 

صحيفة المشرق

نشرت مقال بعنوان ( ماذا قدمنا للمراة في عيدها......)

قال فيه الكاتب حسين عمران

كل دول العالم احتفلت يوم الجمعة الماضي بعيد المرأة العالمي ، الا العراق فقد اكتفى المسؤولون فيه بتوجيه التهاني "نظريا" الى المرأة العراقية ، دون اية مبادرة " عملية" لتهنئة المرأة العراقية !!
نعم ... لم نسمع او نقرأ ان اية وزارة او مؤسسة اقامت احتفالية بهذه المناسبة ، كما لم نسمع ان اية منظمة مدنية نظمت مهرجانا بهذه المناسبة ، واذا ما كان المسؤولون قدموا التهاني بهذه المناسبة فان المسؤولين في المنظمات المدنية لم يكلفوا انفسهم بتقديم مثل هذه التهاني للمرأة العراقية !!
وليس هذا فقط ، بل ان البرلمانيات لم ينظمن اية فعالية لمناسبة عيد المراة العالمي وقبله بأربعة أيام عيد المرأة العراقية .
اين الخلل ؟ لماذا هذا التجاهل بهذه المناسبة من قبل مؤسسات الدولة حيث اكتفت الرئاسات الثلاث بتقديم التهاني فقط ، ولم نسمع ان وزارة ما اقامت احتفالية بهذه المناسبة !
ربما سيسأل البعض وما المطلوب بهذه المناسبة ؟
نقول ... اليس من المغروض ان يكون هذا اليوم مخصصا للمرأة العراقية ؟ اليس من المفروض ان نبين للمرِأة العراقية انها تحتل مكانة مرموقة في المجتمع ؟ وان نجعلها تشعر باهميتها ودورها في المجتمع على الأقل في يومها العالمي !!
ومرة أخرى نقول ، اليس من المفروض ان يتم تكريم المراة العراقية بهذه المناسبة؟ اليس من المفروض ان تبادر الوزارات ومؤسسات الدولة بتكريم الموظفة المتميزة والمجتهدة في عملها ؟ اليس من المفروض ان يتم تكريم أمهات الشهداء مثلا ؟ على الأقل لتشعر ام الشهيد انها موضع احترام وتقدير من قبل مسؤولي الدولة ؟
كل ذلك لم يحدث في العراق الجديد ، حيث اكتفت الرئاسات الثلاث بتقديم التهاني الى المراة العراقية بهذه المناسبة ، وبالتاكيد حتى هذه التهاني كتبها مدراء الاعلام في الرئاسات الثلاث ، ولم يكلف مسؤولي الرئاسات الثلاث بقراءة تهانيهم شخصيا !!
وامام هذه الحالة السلبية للاحتفال بعيد المرأة ، لابد من ذكر هذه الحادثة التي كانت ساحة عملياتها المانيا !!
فما الذي حدث في المانيا لمناسبة عيد المرأة العالمي ؟
فى اليوم العالمي للمرأة ، قامت وزيرة الدولة الألمانية لشؤون الأسرة وكبار السن والمرأة والشباب، فرانزيسكا جيفى بمشاركة عمال شركات النظافة فى جمع القمامة من أمام المنازل احتفالا باليوم العالمى للمرأة.
والتقارير والاخبار اشارت الى ان الوزيرة الألمانية استقلت أحدى السيارات التابعة لجمع القمامة من المنازل ليفاجئ المواطنين بأن الوزيرة تجمع القمامة.
هل يمكن ان نرى مثل هذه الحالة في العراق الجديد ؟ هل يمكن ان نرى برلمانية مثلا طرقت باب ام شهيد مثلا لتبين لها في مثل هذا اليوم انها موضع اهتمام من قبل مسؤولي البلد الذين يعيشون فيه بـ  "بحبوحة " ثمنها كانت دماء الشهداء الذين دافعوا عن الوطن وحرروا ارضه من دنس المغتصبين ؟
كل ذلك لم يحدث وللأسف الشديد .
وأخيرا لابد من القول ان الاحتفال بهذه المناسبة جاء على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائى الديمقراطى العالمى والذى عقد فى باريس عام 1945.
واليوم العالمى للمرأة هو احتفال عالمي يحدث في اليوم الثامن من شهر آذار من كل عام، ويقام للدلالة على الاحترام العام، وتقدير وحب المرأة لإنجازاتها الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية. وفي بعض الدول كالصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة فى هذا اليوم.
هههههه حتى الاجازة لم تحصل عليها المرأة العراقية في يومها العالمي !!

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=64001
عدد المشـاهدات 43   تاريخ الإضافـة 13/03/2019 - 09:09   آخـر تحديـث 19/03/2019 - 12:20   رقم المحتـوى 64001
 
محتـويات مشـابهة
اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم الاحد المصادف 17-3-2019
لدولار ينخفض في بورصة الكفاح اليوم
روحاني: العلاقات الإيرانية العراقية متينة
رئيس الجمهورية ........ حلبجة تجسد اليوم إرادة الصمود
ضياء رشوان ............ يحسم منصب نقيب الصحفيين المصريين
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا