الشرطة البرازيلية تغلق ملف قضية الاغتصاب وتبرئ نيمار بسبب نقص الأدلة
أضيف بواسـطة

وكالة الانباء العراقية المستقلة متابعة....

أعلن مكتب المدعي العام في ساو باولو، أن الشرطة البرازيلية التي تحقق في مزاعم بالاغتصاب، ضد نجم كرة القدم نيمار أغلقت القضية بسبب عدم وجود أدلة.
وقالت متحدثة باسم مكتب المدعي العام لوكالة فرانس برس، إن قرار الشرطة سيتم إرساله إلى النيابة، اليوم الثلاثاء، والذي سيكون أمامه 15 يوما لتقييم القضية. وسيتم اتخاذ قرار نهائي في القضية من قبل قاض.
الشرطة طلبت الحصول على لقطات من الكاميرا الخاصة بالفندق التي حدثت فيه تلك الواقعة، حيث طلب مكتب المُدعى العام في ساو باولو الحصول على مقاطع من الكاميرا، ولم يتم إرسال شيء، لذلك تقرر إغلاق التحقيق.
ويمكن لناجيلة أن تقدم طلبًا لاتخاذ مزيدًا من الإجراءات في القضية، لدىّ النيابة العامة، ولكن ذلك يجب أنّ يتم قِبل المُهلة القانونية التي يُقرها القانون البرازيلي قِبل مرور 15 يومًا من إنهاء التحقيقات، وفقا لفرانس برس.
يُذكر أنّ مقطع فيديو قد انتُشر بشأن تلك الواقعة، وتبين من خلاله أنّ ناجيلة هي من قامت بضرب نيمار على الوجه في البداية، على عكس تصريحاتها والتي قالت فيها أنّ النجم البرازيلي كان لطيفًا معها قِبل أنّ يقوم بالاعتداء عليها.انتهى

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 539   تاريخ الإضافـة 30/07/2019 - 10:01   آخـر تحديـث 31/05/2020 - 16:58   رقم المحتـوى 67228
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015