21/11/2019
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
كيف تغلب الإعصار على أقوى مقاتلة في العالم؟
كيف تغلب الإعصار على أقوى مقاتلة في العالم؟
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الانباء العراقية المستقلة متابعة..........

يفاخر سلاح الجو الأميركي بالطائرة المقاتلة "إف 22 رابتور" الأكثر تطورا في العالم حتى الآن، ويقارن البعض قوتها التدميرية بقوة الأعاصير، إذ تبلغ سرعتها القصوى نحو 2500 كم في الساعة.
لكن طائرة إف 22 رابتور، التي يطلق عليها اسم "الشبح"، تعرضت إلى انتكاسة في العام الماضي بعد أن دمر إعصار عددا من هذه الطائرات، ليتوفق بذلك الإعصار على الطائرة التي تشبه به.    
وتعد طائرة إف 22 رابتور أولى مقاتلات الجيل الخامس، وهي من صناعة شركة لوكهيد مارتن، وهي ذات محركين ولها مقعد واحد، وقد اتسع دورها ليشمل قدرات متعددة المهام مثل مهام الضرب الدقيق للأهداف الأرضية.
وذكر موقع "ووريار مافن" المختص في الشؤون الدفاعية، أن إعصار مايكل دمر في 10 أكتوبر 2018، 17 طائرة مقاتلة من طراز إف 22 رابتور تابعة لسلاح الجو الأميركي في قاعدة تيندال الجوية في ولاية فلوريدا.
وأشار الموقع إلى أن إعادة إصلاح القاعدة الجوية من الضرر الذي أحدثه الإعصار، قد يستغرق سنوات عدة ويكلف ميزانية الدولة مليارات الدولارات.
وتعرضت منشآت عسكرية أخرى، بما في ذلك منشأة تابعة للبحرية الأميركية تضم غواصات ومرفأ لبناء السفن تابع لخفر السواحل في الولايات المتحدة، لأضرار جسيمة من جراء إعصار مايكل.
لكن إعصار مايكل لم يكن العاصفة الأولى، التي توجه ضربة مؤلمة للقوة الجوية الأميركية. فقد دمرت العواصف في عامي 1992 و1933 القواعد الجوية للساحل الشرقي، مما يؤكد الخطر الدائم الذي تشكله العواصف الكبيرة والفيضانات على القواعد الجوية والطائرات.
وفي 23 أغسطس 1933، ضرب ما يُعرف باسم "الإعصار العظيم" في فرجينيا مطار لانغلي، الذي يضم فيلقا من سلاح الجو التابع للجيش الأميركي، وغمرت مياه الفيضانات مرابض الطائرات على عمق أمتر عدة.
وسحق إعصار من الفئة الخامسة قاعدة تابعة لسلاح الجو الأميركي بالقرب من ميامي في 24 أغسطس 1992، ودمر طائرات من طراز إف 16 وسي 130 C-130، في حين عجزت طائرات أخرى تعد قوية من الهرب من العاصفة.انتهى

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=67851
عدد المشـاهدات 314   تاريخ الإضافـة 01/09/2019 - 12:40   آخـر تحديـث 20/11/2019 - 20:58   رقم المحتـوى 67851
 
محتـويات مشـابهة
الإعلام الأمني: العثور على اوكار لداعش وتفجير عبوات ناسفة في عدة محافظات
وزير الثقافة يرد على أمر استقدامه: القضاء أستند على معلومات مضللة
رئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل السفير الأمريكي
المالية النيابية: قانون إلغاء امتيازات المسؤولين سيعود بالفائدة على الدولة
الداخلية: القبض على إرهابي في ديالى
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا