حقوق الإنسان تؤشر وجود مسعفين و طلاب جامعات وموظفين ضمن المعتقلين على خلفية التظاهرات
أضيف بواسـطة

وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد} أشرت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، وجود مسعفين و طلاب جامعات وموظفين ضمن المعتقلين على خلفية التظاهرات، مطالبة مجلس القضاء الأعلى بالإسراع في حسم قضاياهم جميعاً

وقالت المفوضية في بيان تلقت {وكالة الأنباء العراقية المستقلة} نسخة منه، إن "وفد من المفوضية العليا لحقوق الإنسان زار إحدى المواقف التابعة لاستخبارات عمليات بغداد لمتابعة أوضاع الموقوفين على خلفية التظاهرات والتأكد من وجود الضمانات القانونية ومعايير حقوق الإنسان".
وأضاف البيان أن "الوفد استمع للموقوفين جميعا والى طبيعة مجريات اعتقالهم وتعامل الجهات الأمنية معهم وظروف الاحتجاز ، حيث تبين من خلال الزيارة أن هنالك عدد منهم كانوا مسعفين او من ضمن الفرق الطبية التطوعية بالإضافة الى طلبة جامعات ومدارس ومنتسبين في الأجهزة الأمنية وكسبة".
كما اشرت المفوضية "عدم زيارة ممثلين من الادعاء العام لهم مع عدم وجود محامين لأغلبهم حيث عملت المفوضية على توكيل محامين تطوعيين لاكثر من( 70 موقوفاً) منهم من خلال التنسيق مع نقابة المحامين العراقية
واشرت المفوضية "حصول نقص في الأدوية المخصصة لعلاج الموقوفين وخاصة المزمنة منها بالاضافة الى وجود حالات اخرى تعاني الامراض الجلدية وغيرها بين الموقوفين".
وطالبت المفوضية "بعرضهم على الفرق الطبية كما طالبت الهيئات التحقيقية و القضاء العراقي بحسم قضاياهم بالسرعة الممكنة وإطلاق سراح من لم تثبت عليه شي كون اعتقالهم تم في ظروف استثنائية". انتهى

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 293   تاريخ الإضافـة 02/12/2019 - 11:22   آخـر تحديـث 02/07/2020 - 18:32   رقم المحتـوى 69555
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015