17/01/2021
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
احتفالات رأس السنة في العراق "أسيرة" كورونا وانخفاض قيمة الدينار
احتفالات رأس السنة في العراق "أسيرة" كورونا وانخفاض قيمة الدينار
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد .....
تبدو الاستعدادات للاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية في بغداد ظاهرة في غالبية المناطق، لكن المختلف هذا العام أن الإقبال على الشراء أقل بسبب الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تشهدها البلاد، وتراجع الحركة التجارية عقب خفض قيمة الدينار العراقي، وهذا الأمر ملاحظ في أسواق الجملة، مثل الشورجة وسط بغداد، أو باقي الأسواق الشعبية، إذ كانت شبه فارغة سوى من بعض المتبضعين.
وربما يعود هذا التراجع في الإقبال أيضاً إلى سبب آخر يتعلق بالإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة العراقية قبل أيام عدة بإلغاء الاحتفالات داخل المطاعم والمولات والنوادي والاجتماعية وأغلقتها بشكل جزئي لمدة أسبوعين تبدأ من تاريخ ديسمبر 24 (كانون الأول) الحالي مع توقعات بفرض حظر التجوال الجزئي في عدد من المدن العراقية.
وأدت هذه القرارات إلى اعتذار متأخر صدر يوم السبت (26-12-2020) من قبل عدد من النوادي الاجتماعية والمطاعم لجمهورها عن إلغاء حفلاتها الغنائية بمناسبة العام الجديد ودعت زبائنها إلى تسلم أموالهم التي دفعت لحضورها قبيل أيام من موعدها المحدد.
هذه الخطوة ربما ستطبق في العاصمة بغداد ومدن العراق جميع باستثناء إقليم كردستان الذي سينفرد بتنظيم حفلات رأس السنة الميلادية لعدد من المطربين العراقيين والعرب.
الأسعار ارتفعت
يبدو أن الوضع الاقتصادي الذي يعيشه العراق وانخفاض قيمة الدينار العراقي أثرا بشكل كبير على زيادة أسعار السلع الخاصة برأس السنة ليقلل من مجموع المشتريات من قبل الناس، ما انعكس على قلة عدد المتبضعين بحسب ما يراه بعض المتاجر والباعة.
مسيحيو العراق احتفلوا بالميلاد بالصلوات والزينة
ويقول محمد مناتي، صاحب أحد المتاجر في منطقة الشورجة التجارية، إن "مبيعاتنا انخفضت بنسبة 60 في المئة فلا يوجد اهتمام بشراء هدايا رأس السنة إلا من عدد قليل من الناس، فملابس بابا نويل وأشجار أعياد الميلاد وهدايا رأس السنة لم نجد عليها إقبال من قبل المتبضعين"، مشيراً إلى أن أسعار هذه المواد ازدادت، فإنها ليس بالشكل الكبير، وهناك عزوف عام على الشراء.
من جانبه، يرجح عمر سالم في سوق بغداد الجديدة، ويملك عربة لبيع الملابس، والتي خصص جزءاً منها لزينة الميلاد، أن يتصاعد الإقبال على ما لديه قبل سهرة رأس السنة.
الاحتفال في المنزل
في المقابل، يرى الكاتب والصحفي رحيم الشمري، أن الجائحة أثرت بشكل مباشر على احتفالات قدوم عام 2021، مبيناً أن "الاحتفالات ستتركز بالمنازل وعبر التهاني في مواقع التواصل الاجتماعي".
ويضيف الشمري أن هذه السنة ستمر كسنة استثنائية لم يشهد لها العالم مثيلاً سوى بالحرب العالمية الثانية من غلق المعابر والحدود والموت الجماعي والوفيات التي بلغت أكثر من مليون شخص.
ويبين أن القرارات الحكومة ستحد من الاحتفالات بشكل كبير، ويتوقع أن تقوم الجهات الصحية بالإيعاز بتطبيق حظر للتجوال يحافظ على صحة المواطنين والمجتمع العراقي.
تهديدات المتطرفين
في سياق متصل، يقول الصحفي والمدون باسم الشرع أن الاحتفالات برأس السنة الميلادية ستكون أقل من سابقتها بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد، خاصة خفض قيمة الدينار العراقي التي أربكت الحركة التجارية بشكل كبير.
ويضيف الشرع أن التهديد من بعض الحركات المتطرفة باستهداف المحتفلين لن تؤثر على الاحتفالات على الرغم من توقع انخفاض المشاركة فيها.انتهى
رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=78949
عدد المشـاهدات 146   تاريخ الإضافـة 29/12/2020 - 11:12   آخـر تحديـث 16/01/2021 - 17:03   رقم المحتـوى 78949
 
محتـويات مشـابهة
الخارجية توضح اجراءتها لرفع اسم العراق من قائمة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب
العراقيون بين آمال التغيير بالانتخابات... ومخاوف الذهاب إلى المجهول
المبعوث السابق بالعراق.. قرار بتعيين "كوبيتش" مبعوثا خاصا إلى ليبيا
هي الاكبر في العالم.. الهند تبدأ حملة للتطعيم ضد كورونا
أول إصابة بكورونا في كأس العالم لكرة اليد "مصر 2021"
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا