Warning: A non-numeric value encountered in /home/inairaq/public_html/class/http://www.ina-iraq.net/content.php on line 450
أسعار المواشي تلتهب قبل حلول شهر رمضان المبارك
أضيف بواسـطة

وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد ,

فيصل سليم:

مع اقتراب شهر رمضان المبارك الذي يصادف بعد عدة أيام تزداد هموم المواطنين جراء ارتفاع أسعار الخضر والفواكه والاحتياجات الأخرى.

الا ان أسعار المواشي والاغنام جراء زاد العام على نحو ملحوظ

جدا فالأسعار ارتفعت بنحو 30بالمئة الى 50بالمئة مما يجعل ذبح الأغنام

والابقار بقرب شهر رمضان المبارك. وكان لنا لقاء بالمواطنين أصحاب الدخل اليومي وكان لقائنا مع المواطن جمعة جياد متقاعد.

يقول ان أكثر الراتب التقاعدي يذهب الى الحام والفواكه والخضروات ونشاهد في هذا الظرف قد زادة أسعار الفواكه والحوم أسعار صعبة لا تقدر على شرائها.

وكذلك نرى المواطن المتقاعد عبد الله علي ويقول نشاهد ونلمس غلاء أسعار اللحوم والفواكه بصورة صعبة بحيث لا يساعدنا التقاعد على شراء هذه المواد وان الأسباب وراء هذا الارتفاع قد لا تحتاج الى شرح لأن الجميع متفق على ان هناك فرصة العبد يحاول استغلالها الجشعون على حساب المواطن الذي يضطر الى الاستسلام للأمر الواقع حيث يرى الامر منسجما تماما مع موجة الغلاء وارتفاع الدولار الذي يعاني منها المواطن.

وأصبحت ظاهرة بعضها البعض بشفافة الجشع السائد في السوق المحلية.

غير ان البعض من مربي الماشية والاغنام يعزون الأسباب الى التهريب الذي يمارس باستمرار للثروة الحيوانية الى دول الجوار وخاصة في مناسبات الأعياد التي تشهد تزايدا في الطلب على الأغنام

 والماشية العراقية ذات الجودة المعروفة لدى الدول الكثيرة مما أدى الى تناقص ملحوظ في اعداد هذه الثروة الوطنية وخسائر كبيرة تكبدها الاقتصاد العراقي.

ومن جانب اخر لسبب ارتفاع الأسعار وجعل المربي بشراء الإعلان من الأسواق المحلية واجور نقلها بالإضافة الى ارتفاع الأسعار للأدوية واللقاحات التي تحاول بواسطتها الحد من الامراض التي تتعرض لها الماشية.

حيث أكد المربون الى رفع أسعار ماشيتهم واغنامهم فالأسباب تفصل بأسعار حتما.

ان توفير الادوية ولقاحات من قبل الحكومة هو الحل الأمثل لخفض الأسعار مما يساعد على استقرار سوق اللحوم

ان الثروة الحيوانية مطالبة باستيراد الأنواع الجيدة من المواشي والاغنام من دول معروفة لضمان تطوير هذا المورد الاقتصادي المهم وما من شك ان محرري الدخل هم الشريحة الواسعة التي تعاني من ارتفاع أسعار السلع والبضائع وفي مقدمتها الغذاء وهذه الشريحة البائسة تجدها باستمرار نرفع الرية البيضاء امام الجشعين اذا ما توفرت لديها الأدنى من القدرة الشرائية سيما واننا لم نعد نسمع شيئا عن دور الأجهزة الرقابية والصحية بعد ان غاب تماما صوت الضمير في ضل ممارسات الجشع التي تمارس من قبل تجار الغفلة والمناسبات.

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 423   تاريخ الإضافـة 21/02/2024 - 12:27   آخـر تحديـث 26/05/2024 - 16:14   رقم المحتـوى 103693
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015