الموارد المائية ترفع دعاوى قضائية ضد المعتدين عليها بعد إصابة أحد كوادرها
أضيف بواسـطة
وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد} أعلنت وزارة الموارد المائية، اليوم الاثنين، رفع دعاوى قضائية، ضد المعترضين على حملة إزالة التجاوزات في منطقة العطيفية ببغداد.

وذكرت الوزارة في بيان تلقت {وكالة الأنباء العراقية المستقلة} نسخة منه، أن وزير الموارد المائية المهندس مهدي رشيد الحمداني يوجه الدائرة القانونية في مركز الوزارة برفع دعاوى قضائية ضد كل من قام بأعتراض أو تهديد لملاكات الوزارة أثناء قيامهم بحملة إزالة التجاوزات في منطقة العطيفية  والتي أدت الى أصابة أحد منتسبي مديرية الموارد المائية في بغداد أثناء تأديته لواجبه وفرض هيبة الدولة وسلطة القانون وكذلك لأي منتسب يتعرض للتهديد في بقية المناطق سواء في بغداد أوالمحافظات

وأضافت، "من جانبها تؤكد الوزارة بأنها ماضية بحملتها لرفع التجاوزات بكافة أنواعها ضمن الستراتيجية التي وضعت لتنفيذها

وكانت، وزارة الموارد المائية، قد اوضحت في وقت سابق أن ملاكاتها العاملة في إزالة التجاوزات بمحافظة البصرة، تعرضت إلى شتائم وضغوطات، مشيرة إلى أن أحد النواب يشارك في حملة الضغوطات على الوزارة بهذا الصدد

وقال إعلام الوزارة في بيان تلقته {وكالة الأنباء العراقية المستقلة} إنه "لا زالت وزارة الموارد المائية تتعرض لضغوطات من عدة جهات لغرض إيقاف حملة إزالة التجاوزات، في محافظة البصرة منطقة المدينة، حيث تعرضت ملاكات الوزارة إلى مضايقات وأحتجاجات من قبل المتجاوزين من أصحاب المقاهي والمطاعم المقامة تجاوزا على نهر الفرات، وتم غلق وحرق الطريق بتحريض من أحد النواب علاوة على قيام النائب بالتجاوز اللفظي خلال مكالمة هاتفية على إحدى منتسبات الوزارة  خلال قيامها بأداء واجبها المكلفة به".    

وأضاف، "هنا تؤكد الوزارة بأنها ماضية في حملتها لرفع التجاوزات وعلى كافة المتجاوزين القيام بإزالة تجاوزاتهم بأنفسهم وبخلافه ستتم الإزالة من قبل ملاكات الوزارة وبموجب القوانين والتعليمات النافذة

وتابع، ان "وزارة الموارد المائية حريصة كل الحرص على الحفاظ على الثروة المائية وعلى عدالة توزيع الحصص المائية ولكن ذلك لا يعني بأن الوزارة ستسمح لاي جهة بالتجاوز على موظفيها وتهديد أمنهم وسلامتهم خاصة أثناء تادية الواجبات المناطة بهم".    

وبين، أن "مديرية الموارد المائية في البصرة، مستمرة وبإسناد قوى الأمن الوطني والشرطة ولليوم الخامس على التوالي برفع التجاوزات الحاصلة على ضفاف نهر الفرات في قضاء المدينة، رغم التهديدات والشتائم على ملاكاتها إلا أن الوزارة ماضية بعملها ولاتبالي لأي تهديد لحين انجاز حملتها برفع التجاوزات بكافة أنواعها

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 289   تاريخ الإضافـة 18/01/2021 - 10:28   آخـر تحديـث 21/04/2021 - 12:21   رقم المحتـوى 79256
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015