رئيس هيأة النزاهة: أولويات عملنا المقبل الولوج إلى مؤسسات الدولة لمنع الرشوة والإبتزاز
أضيف بواسـطة
وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد ......
شدَّد رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة القاضي علاء جواد الساعدي على ضرورة إيلاء قضايا الرأي العام ذات المساس المُباشر بحياة المواطنين الأهميَّة القصوى، وتوفير الإمكانيَّات والأجواء المُناسبة لسرعة حسمها حاثاً على التركيز على قضايا الفساد الكبرى دون إهمال ما دونها.
وأكَّد السيّد رئيس الهيئة، خلال زيارته التفقديَّة لمديريَّات ومكاتب تحقيق الهيئة في محافظات ديالى وكركوك ونينوى، على أهميَّة المحافظة على مهنيَّة الهيئة واستقلاليَّها والنأي عن كل ما من شأنه الخوض بمجالاتٍ بعيدةٍ عن اختصاصها الحصريِّ الذي حدَّدهُ القانون "ولطالما حرصت على ذلك"، لافتاً الى أهميَّة سلوك سبيل الدقَّة والموضوعيَّة في العمل والحذر من استغلال البعض لعمل الهيئة، ولاسيما قبل موعد الانتخابات القادمة، مُعبِّراً عن ثقته العالية بملاكات الهيئة التي نجحت في إثبات الحياد والاستقلاليَّة في مواقف عدَّة خلال سنوات عملها.
ونبَّه إلى أن من أولويَّات عملنا خلال الأيام القادمة الولوج إلى مُؤسَّسات الدولة، لاسيما الخدميَّة منها، والعمل ميدانياً؛ من أجل منع حالات الرشوة والابتزاز، وعرقلة الخدمات المُقدَّمة للمُواطنين، داعياً إلى فتح أبواب الهيئة كافة أمام الجميع من مُواطنين ومُوظَّفين نزيهين، وتحفيزهم وتشجيعهم على الإبلاغ عن حالات الفساد.
وحثَّ على ضرورة مُواصلة العمل  بمهنيَّةٍ عاليةٍ، واستثمار التصاعد في وتيرة العمل الذي تشهده أغلب مفاصل الهيئة والذي ظهر جلياً من خلال عمليَّات الضبظ بالجرم المشهود التي تنال استحسان الجميع، ولا سيما المواطنين، داعياً إلى توفير السبل لجعل الهيئة مصدر اطمئنان الجميع، مُؤكِّداً ضرورة التركيز على عمل المُؤسَّسات، ولا سيما الخدميَّة منها؛ كونها ذات مساسٍ مُباشرٍ بحياة المواطنين، مُشدِّداً على ضرورة مُراقبة أثر الإنفاق الحكوميِّ على تلك المُؤسَّسات.
من جهته، حثَّ المدير العام لدائرة الوقاية مُديريَّات ومكاتب التحقيق التي شملتها الزيارة على أهميَّة الارتقاء بمُستوى التقارير الخاصَّة بمُراقبة مُستوى أداءالمُؤسَّسات الحكوميَّة، والابتعاد عن الروتين فيها، مُنبّهاً إلى أهميَّة حث المُؤسَّسات في المُحافظات على الاستجابة لتقارير كشف الذمَّة الماليَّة، وإطلاع مُوظفيها على لائحة السلوك وتوقيعها، وتشجيع تلك المُؤسَّسات على العمل ببرنامج الشفافية وحماية المال العام الذي أطلقته الهيئة.
فيما طالب المدير العامُّ لدائرة العلاقات مع المُنظَّمات غير الحكوميَّة ملاكات الهيئة في المديريَّات والمكاتب التي شهدتها الزيارة بضرورة العمل على توطيد ثقة المواطن بالجهات الرقابيَّة، وتعزيز ثقته بمُؤسَّسات الدولة،وحثه على المشاركة الفاعلة في الاستبانة الخاصة بقياس مدركات الرشوة في المُؤسَّسات الحكوميَّة، مُؤكّداً أنَّ مُخرجات عمل الاستبانة تعكس بشكلٍ فاعلٍ وجهة نظر المواطن عن مُستوى الخدمات المُقدَّمة من قبل المُؤسَّسات الحكوميَّة، وتمدُّ جسور الثقة بينه وبين الهيئة.
وتأتي هذه الزيارات التفقُّديَّة مُكمِّلةً لسلسةٍ من الزيارات شملت معظم مديريَّات ومكاتب تحقيق الهيئة .. دعا خلالها رئيس الهيئة إلى سرعة تنفيذ استراتيجيَّة عمل الهيئة الداعية إلى تصعيد وتيرة عمليَّات الضبط بالجرم المشهود، والعمل بفعاليةٍ وبروح الفريق الواحد تحت مظلة القضاء، والولوج إلى العمل الميدانيِّ من خلال الحضور الدائم داخل مُؤسَّسات الدولة، لا سيما الخدميَّة منها، واستشعار حاجات المُواطن، والتفاعل المباشر مع الأزمات التي قد تطرأ، وعزل الفاسدين الذين يحاولون مُساومتهم أو ابتزازهم، ويحولون دون إيصال الخدمات الفضلى لهم
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 386   تاريخ الإضافـة 22/06/2021 - 12:46   آخـر تحديـث 02/12/2021 - 06:03   رقم المحتـوى 81710
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015