08/08/2022
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
لهذه الأسباب.. دراسة تحذر من استخدام “الإسفنج” في تنظيف الأطباق
لهذه الأسباب.. دراسة تحذر من استخدام “الإسفنج” في تنظيف الأطباق
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة / حذّر عدد من العلماء من استخدام الإسفنج في تنظيف الأطباق، قائلين إنه يحتوي على قدر كبير من البكتيريا التي قد تتسبب في الكثير من الأمراض والمشكلات الصحية.

ووفقا لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد قال تروند موريترو، عالم الأبحاث في معهد «نوفيما» النرويجي لأبحاث الغذاء: «تنمو السالمونيلا والبكتيريا الأخرى وتعيش في الإسفنج بشكل أفضل من الفُرَش التي يستخدمها البعض لتنظيف الأطباق، والسبب هو أن الإسفنج لا يجفّ أبداً مع الاستخدام اليومي. فالإسفنج رطب وتتراكم فيه بقايا الطعام التي تعد أيضاً غذاءً للبكتيريا، مما يؤدي إلى نموها بشكل سريع».

وأضاف موريترو، الذي ألّف دراسة جديدة في هذا الشأن نُشرت في مجلة علم الأحياء الدقيقة التطبيقي: «يمكن أن تؤوي إسفنجة واحدة عدداً من البكتيريا أكبر من عدد البشر على الأرض».

وقال إنه في حين أن الكثير من هذه البكتيريا غير ضارة، فإن هناك أنواعاً من البكتيريا -مثل السالمونيلا- يمكن أن تنتشر من الإسفنج إلى اليدين، وأسطح المطبخ ومعداته وقد تتسبب في مرض الأشخاص.

وفي الدراسة جمع موريترو وزملاؤه إسفنجات مطبخ من 20 شخصاً يعيشون في البرتغال و35 فرشاة و14 إسفنجة من أشخاص يعيشون في النرويج.

ولم يتم العثور على بكتيريا مُمرضة (تسبب المرض) في الفرشاة أو الإسفنج. ومع ذلك، كانت مستويات البكتيريا بشكل عام أقل في الفرش المستخدمة من الإسفنج.

وعندما أضاف الباحثون بكتيريا السالمونيلا إلى الفرشاة والإسفنج، وجدوا انخفاضاً كبيراً في أعداد السالمونيلا في الفرشاة التي سُمح لها بالجفاف طوال الليل. لكنّ هذه البكتيريا نمت وزادت في الإسفنج بشكل ملحوظ.

وأكثر ما أدهش الباحثين بشأن النتائج التي توصلوا إليها هو أنه لا يهم حقاً كيفية تنظيف الناس للإسفنجة أو عدد مرات قيامهم بذلك.

وقال موريترو: «من الصعب جداً على المستهلكين تجنب نمو البكتيريا في الإسفنج ما دام لم يتم استبدال الإسفنج يومياً».

ونصح فريق الباحثين باستخدام فرش التنظيف بدلاً من الإسفنج، قائلين إنه بما أن الفرشاة تجف بسرعة كبيرة، فإن البكتيريا الضارة المتعلقة بها تموت سريعاً، كما أن معظم الفرش لها مقبض يمنع ملامسة اليد للبكتيريا الضارة مباشرة، على عكس الإسفنج.

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=89097
عدد المشـاهدات 230   تاريخ الإضافـة 11/06/2022 - 10:42   آخـر تحديـث 07/08/2022 - 10:40   رقم المحتـوى 89097
 
محتـويات مشـابهة
يونامي ترحب بحوار وطني شامل وتحذر من "دفع الثمن"
دراسة: تناول البرغر والبطاطا المقلية يوميا قد يؤدي للإصابة بالزهايمر
بكين تحذر واشنطن من عواقب زيارة بيلوسي لتايوان
بيلوسي تصل الى سنغافورة والصين تحذر بشأن تايوان
دراسة :أنواع من التوتر قد تكون مفيدة لوظائف الدماغ!
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا