البيئة تحصي العواصف الترابية في العراق وخسائرها عن كل يوم
أضيف بواسـطة
وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد } كشفت وزارة البيئة عن بلوغ عدد أيام العواصف الترابية التي أصابت العراق خلال أشهر من العام الحالي، الـ 100 يوم، متسببة بخسائر اقتصادية تجاوزت عشرة مليارات دينار لكل يوم منها.

وقال الوزير جاسم الفلاحي في تصريح صحفي، إن :"أبرز التحديات التي تواجه البلاد هي التغيرات المناخية التي أصبحت تشكل خطرا كبيرا على الواقع البيئي، ومن ضمن تلك التغيرات العواصف الترابية التي سجلت خلال الأشهر الماضية من العام الحالي، والتي بلغت 100 يوم، مسببة خسائر اقتصادية بلغت عشرة مليارات دينار لكل يوم عاصف".
وأشار إلى "أهمية وجود خطط مستقبلية لاستغلال مليار دينار واحد من تلك المليارات التي تخسر لإنشاء مصدات للرياح ومثبتات للتربة وأحزمة خضراء، عادا الجفاف ونقص موارد المياه وتناقص معدلات هطول الأمطار وتزايد تدهور الأراضي واتساع مساحات التصحر، تحديات تهدد الأمن الغذائي والبيئي للبلاد".
وبين الفلاحي، أن "التحدي الأكبر للتغيرات المناخية التي تواجه البلاد، هو النقص الحاصل في مصادر الطاقة الذي يرتبط بوفرة الخزين المائي لتشغيل منظومة بوابات مصادر الطاقة، فضلا عن زيادة معدلات التبخر التي أدت إلى فقدان نحو 25 إلى 30 بالمئة من موجودات المياه في البلاد".
ونوه بأن "ارتفاع درجات الحرارة، يتطلب استخدام أكثر لمصادر الطاقة وعليه يجب أن يكون هناك توجه لاستخدام الطاقات المتجددة والنظيفة والمستدامة، وهو ما تسعى الوزارة له من خلال التنسيق مع الجهات المعنية باعتماد تنفيذ مشاريع تقلل من استخدام أو هدر مصادر الطاقة في البلاد.
ويعتبر العراق من أبرز دول المنطقة التي تأثرت بالتغيرات المناخية الأخيرة وأهمها الجفاف، وتأثرت بسببها المساحات الخضراء لديه بشكل كبير والمزروعة بمختلف المحاصيل.

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 268   تاريخ الإضافـة 07/08/2022 - 11:53   آخـر تحديـث 27/11/2022 - 07:28   رقم المحتـوى 90099
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015