الحزب الاسلامي العراقي: ما يحصل ينذر بخطر كبير ويمهد لفوضى عارمة
أضيف بواسـطة

وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد / بين الامين العام للحزب الاسلامي العراقي رشيد العزاوي اليوم الثلاثاء إن ما يحصل اليوم من تصاعد وتيرة العنف والصدامات واستخدام السلاح بين العراقيين ينذر بخطر كبير ويمّهد لفوضى عارمة ونار يصل شررها إلى كل أبناء الوطن.

وذكر بيان للعزاوي وتلقته وكالة الأنباء العراقية المستقلة  “انطلاقاً من استشعار المسؤولية الوطنية والشرعية، يدعو الحزب الاسلامي العراقي المراجع الدينية الكبرى في البلد ومن كل المذاهب والطوائف إلى تجديد إعلان فتاواها السابقة بتحريم حمل السلاح والإقتتال بين العراقيين، وضرورة إعلان هذه الفتاوى عبر بيانات رسمية صريحة وواضحة والتأكيد على الأحكام الشرعية الخاصة بهذا الامر الخطير والجلل.

واضاف “كما ويدعو الحزب قيادات الوطن السياسية والاجتماعية إلى النزول الى الشارع بأنفسهم ومنع اتباعهم وابناءهم ومن يحترم كلمتهم بشكل مباشر وفوري درءاً للفتنة وحقناً للدماء

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 266   تاريخ الإضافـة 30/08/2022 - 11:55   آخـر تحديـث 07/02/2023 - 13:46   رقم المحتـوى 90606
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015