بايدن يصدر مرسوماً بدعم قطاع التكنولوجيا الحيوية ومكافحة السرطان
أضيف بواسـطة

وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة ........................

أصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن أمرا تنفيذيا لدعم قطاع التكنولوجيا الحيوية في إطار مبادرته "كانسر مونشوت"، تيمّنا بالرئيس السابق جون كندي الذي أطلق برنامج غزو القمر قبل 60 عاما.

ويضغط بايدن لبذل جهود مدعومة من الحكومة لتنسيق وتمويل مكافحة مرض السرطان بهدف خفض معدلات الوفاة جراء المرض بنسبة النصف في السنوات الـ25 المقبلة.

ومع مغادرته واشنطن متوجّها إلى بوسطن، أصدر الرئيس أمرا لدعم جهود قطاع التكنولوجيا الحيوية الرائد في الولايات المتحدة ليتفوق على المنافسة الصينية.

وأفاد مسؤول رفيع في إدارة بايدن للصحافيين بأن الأمر ينص على تقديم دعم فدرالي "للمجالات التي ستحدد الدور الريادي لقطاع التكنولوجيا الحيوية الأمريكي والتنافسية الاقتصادية للولايات المتحدة في العقود المقبلة".

وذكر المسؤول أنه على الرغم من كون أبحاث الولايات المتحدة في مجال التكنولوجيا الحيوية في الطليعة على مستوى العالم، إلا أن دولا أخرى تهيمن بشكل متزايد على التطبيقات الصناعية في هذا المجال.

وقال "ما لم نترجم الإبداع في التكنولوجيا الحيوية إلى مكاسب اقتصادية واجتماعية لجميع الأمريكيين، فإن دولا أخرى، بما فيها بل وخصوصا الصين، تستثمر بشكل كبير في هذا القطاع"، وهو أمر يشكل "خطرا".

ويشير البيت الأبيض إلى أن قطاع التكنولوجيا الحيوية في طليعة التطورات الطبية، وهو أمر تجلى مؤخرا في سرعة تطوير اللقاحات والفحوص والأدوية اللازمة لإدارة أزمة كوفيد، لكن القطاع يتمتع بإمكانيات أوسع بكثير.

وأشار المسؤول في تصريحاته للصحافيين إلى أنه "قبل انتهاء العقد، هناك إمكانية لأن يتم استخدام الهندسة الحيوية في قطاع الصناعة الذي يساهم في أكثر من ثلث ناتج العالم.. يعادل ذلك حوالي 30 تريليون دولار في قيمته".

ويولي بايدن اهتماما خاصا لمكافحة مرض السرطان إذ أن نجله بو توفي بسرطان الدماغ عام 2015 عندما كان هو نائب الرئيس باراك أوباما.

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 343   تاريخ الإضافـة 13/09/2022 - 12:49   آخـر تحديـث 07/02/2023 - 13:39   رقم المحتـوى 90833
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015