البنك الدولي يصف أضرار سوريا بعد الزلزال و يؤشر خسارتها ب 5 مليار دولار
أضيف بواسـطة

وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة ,, 

في معرض متابعته لأضرار سوريا جراء الزلزال الذي ضرب شمالي سوريا في 6 شباط الماضي و هزاته الارتدادية , أشار البنك الدولي أنه تسبب بأضرار مادية تقدر بنحو 5.1 مليارات دولار في سوريا.

 حيث ضرب زلزال جنوبي تركيا وشمالي سوريا بلغت قوته 7.7 درجات، أعقبه آخر بعد ساعات بقوة 7.6 درجات وآلاف الهزات الارتدادية العنيفة، ما خلّف خسائر كبيرة بالأرواح والممتلكات في البلدين. وتأثرت المنطقة السورية المتضررة من الزلزال، بشكل خاص جراء الحرب الأهلية التي شهدتها البلاد منذ عام 2011، مما سيؤدي إلى تراجع النشاط الاقتصادي الذي سيؤثر بشكل أكبر في النمو.

وذكر تقرير للبنك الدولي أن الأضرار التي سببها الزلازل تعادل نحو 10% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد وتشمل 4 محافظات يقيم فيها نحو 10 ملايين شخص بينهم العديد من النازحين داخليا. وقال مدير دائرة الشرق الأوسط في البنك الدولي في بيان إن “هذه الخسائر تضاف إلى سنوات من الدمار والمعاناة والمصاعب التي يعيشها الشعب السوري.”

 وذكر التقرير أن البنك الدولي يدرك أن التقدير يمكن أن يكون غير نهائي نظرا إلى نقص المعلومات المتعلقة بالوضع على الأرض، مشيرا إلى أن نطاق التقييم يتراوح من 2.7 مليار إلى 7.9 مليارات دولار. وأشارالبنك إن الأضرار يتركز نصفها في محافظة حلب، والتقديرات لم تشر إلى الأضرار التي لحقت بالتراث الثقافي، وخاصة في حلب والمرقب وكوباني. وارتفع عدد قتلى الزلزال إلى ما يقرب من 6 آلاف في سوريا التي دمرتها حرب أهلية خلفت نحو نصف مليون قتيل وشردت الملايين ودمرت البنية التحتية، كما أدى الزلزال إلى مقتل أكثر من 45 ألف شخص في تركيا.

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 602   تاريخ الإضافـة 13/03/2023 - 13:24   آخـر تحديـث 24/07/2024 - 11:53   رقم المحتـوى 95098
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015