ماكرون وشولتس في مولدافيا للمشاركة في لقاء بين ارمينيا وأذربيجان
أضيف بواسـطة

وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة ,, 
أعلنت الرئاسة الفرنسية أن رئيس الوزراء الأرميني والرئيس الأذربيجاني اللذين يجريان مفاوضات مكثفة لإنهاء النزاع بين البلدين، سيلتقيان الخميس في مولدافيا برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتس ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.


وتتواجه يريفان وباكو منذ عقود للسيطرة على منطقة ناغورني كاراباخ الأذربيجانية ذات الغالبية الأرمنية.
والتقى رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في القمة الأولى للمجموعة السياسية الأوروبية في تشرين الأول في براغ. ولم يشارك المستشار الألماني في اجتماع براغ لكنه سيحضر اللقاء في كيشيناو، الذي يعقد على هامش القمة الثانية للمجموعة نفسها.
وكانت العلاقات بين الرئيسين الأذربيجاني والفرنسي شهدت توترا كبيرا في نهاية  2022 بعدما اتهم ماكرون روسيا ب"لعب لعبة" باكو "بتواطؤ تركي" ، ضد أرمينيا.
وتكثفت المفاوضات بين أرمينيا وأذربيجان ويبدو أنها أحرزت تقدمًا في الأسابيع الأخيرة بدفع من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. 
وتجري مناقشات موازية برعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما حدث الأسبوع الماضي في موسكو. 
واتفق الجانبان في 14 أيار خلال اجتماع نظمه شارك ميشال في بروكسل، على الاعتراف المتبادل بوحدة وسلامة أراضي البلدين.
وقالت السفيرة الأذربيجانية في باريس الجمعة إنه "قد يتم توقيع اتفاق سلام"، مؤكدة أن محادثات كيشيناو يمكن أن تكون حاسمة.
وتواجهت باكو ويريفان في حربين - مطلع تسعينات القرن الماضي ثم في 2020 - للسيطرة على ناغورني قره باغ.
وفي 2020  تنازلت أرمينيا عن أجزاء من أراض كانت تسيطر عليها منذ عقود.
وقطع الأذربيجانيون طريقا حيويا يربط أرمينيا بناغورني قره باغ لأشهر.
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 293   تاريخ الإضافـة 31/05/2023 - 11:12   آخـر تحديـث 23/07/2024 - 18:43   رقم المحتـوى 97289
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015