22/04/2024
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
عالم الزلازل الهولندي الشهير يحذر من زلازل مرعبة
عالم الزلازل الهولندي الشهير يحذر من زلازل مرعبة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة ,

بعد غياب طويل، عاد عالم الزلازل الهولندي الشهير، فرانك هوغربيتس، اليوم الثلاثاء، بتحذير جديد من العيار الثقيل، متحدثاً عن تحركات للكواكب قد تسبب زلازل مرعبة.


وقال عبر تغريدة على حسابه على منصة "إكس" إنه "غدًا الأربعاء سيقع تقارب مثير وفريد من نوعه لاقترانات الكواكب".

وأضاف بالقول: "يحدث اقتران الشمس والمشتري وأورانوس كل 14 عامًا تقريبًا (آخر مرة كانت في سبتمبر 2010). هذه المرة تحدث 4 اقترانات إضافية في نفس الوقت بفضل عطارد والزهرة".

وقبلها بيوم، أعاد هوغربيتس التغريد بنشرة فلكية جديدة، بعد انقطاع دام لأكثر من 4 أشهر بالتزامن مع حرب غزة، حيث حذر فيها من اقترانات حرجة للكواكب، قد ينشأ عنها نشاط زلزالي عنيف قد يصل إلى 8 درجات على مقياس رختر.

وقال عالم الزلازل الهولندي المثير للجدل: "سيكون لدينا وضع فريد من نوعه في النظام الشمسي، مع اقتران كبير مع الشمس والمشتري وأورانوس في يومي 12 و13 مارس".

كما أشار إلى أن "هناك اقترانًا رباعيًا قادمًا مع الشمس وعطارد والمشتري وأورانوس كذلك" مشيراً إلى أن "هذا الاقتران الكبير الذي يحدث تقريبًا كل 14 عامًا، كما سيكون لدينا أيضًا الشمس والزهرة والمريخ في اقتران".

وأشار إلى أن "تلك الاقترانات الحرجة ستحدث يومي 12 و13 مارس (اليوم الثلاثاء وغداً الأربعاء)"، مشيراً إلى أن "ذلك قد يصبح حرجا للغاية من الناحية الزلزالية على كوكبنا (الأرض)".

واعتبر أنه "في وقت لاحق من يوم 13 (الأربعاء) وأوائل يوم 14 (الخميس)، سيصطف القمر أيضًا مع كوكب المشتري وأورانوس، التي كانت بالفعل مقترنة بعطارد والشمس.. سيكون ذلك أمرًا بالغ الأهمية".

عالم الزلازل الهولندي حذر قائلا: "أعتقد أن اتباع هندسة الكواكب والقمر سيجعل أيام 14-15-16 مارس حاسمة. وربما اليوم السابع عشر إذا وصل متأخرًا، ولكن تقريبًا من اليوم الرابع عشر إلى اليوم السابع عشر، وأود أن أؤكد هنا على يومي 15 و16 مارس، فهناك احتمال لحدوث زلزال كبير، وربما حتى عظيم".

وأضاف: "إذا نظرنا إلى اقتران الشمس والزهرة والمريخ، فقد حدث ذلك في ديسمبر 2004 أيضًا، مع زلزال بقوة 9.3 درجة قبالة سواحل شمال سومطرة".

واستطرد بالقول شارحا إنه "ليس اقتران الشمس والزهرة والمريخ وحده هو الذي يسبب هذه الزلازل الكبيرة.. إنه مزيج.. ودائمًا ما يكون مزيجًا مع عطارد.. وفي هذه الحالة، سيكون عطارد بين الشمس والمشتري وأورانوس في اليوم الثالث عشر.. وهذا يجعلها حرجة للغاية".

وحذر بالتحديد من الفترة من 15 إلى 16 مارس، "فقد يكون هناك حدث زلزالي كبير أو عظيم، كونوا على أهبة الاستعداد.. ففي أسوأ السيناريوهات، قد تتجاوز قوة النشاط الزلزالي 8 درجات” على مقياس رخت، حيث ويعتمد ذلك على حالة القشرة الأرضية، ومستويات الإجهاد".
رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=104189
عدد المشـاهدات 277   تاريخ الإضافـة 12/03/2024 - 10:28   آخـر تحديـث 22/04/2024 - 13:37   رقم المحتـوى 104189
 
محتـويات مشـابهة
علماء يحذرون: الإنفلونزا قد تؤدي إلى ظهور جائحة جديدة
وزير الأمن الإسرائيلي يحذر امريكا العقوبات ضد جنودنا خط أحمر
الصحة العالمية توافق على لقاح مبسط ضد الكوليرا لمواجهة النقص العالمي
الحكيم يبارك لأبناء الديانة الإيزدية في العراق والعالم عيد رأس السنة الإيزدية (سري صالي)
القلق من امدادات الشرق الأوسط يطيح بأسعار النفط عالميًا
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا