26/05/2024
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
هل يمكن لروبرت كينيدي القضاء على بايدن في الانتخابات الرئاسية؟
هل يمكن لروبرت كينيدي القضاء على بايدن في الانتخابات الرئاسية؟
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة ,, 

لغاية الآن، يتواجد  المرشح الرئاسي المستقل روبرت كينيدي جونيور رسميًا في اقتراع نوفمبر وبلاية واحدة فقط وهي يوتا.

لكن حملته وحزب العمل السياسي المتحالف معه، القيم الأمريكية 2024، أعلنا في الشهر الماضي أنهما جمعا ما يكفي من التوقيعات لإجراء الاقتراع في ساحات القتال الحاسمة في جنوب غرب أريزونا ونيفادا، حيث يكون واحد من كل خمسة ناخبين تقريبًا من اللاتينيين.

‏ولا تزال هذه التوقيعات عرضة للطعن، ولكن إذا ظهر كينيدي على بطاقة الاقتراع، فقد يؤدي ذلك إلى تعقيدات وخيمة لحملة بايدن.

ويأخذ الديمقراطيون اللاتينيون الآن تهديد حملة كينيدي القاتلة على محمل الجد بعد أن تم إطلاع القادة الوطنيين وقادة الولايات على استطلاع لم يتم الإبلاغ عنه سابقًا في منتصف فبراير من قبل المجموعة الديمقراطية إيكويس ريسيرش، والذي أظهر أداء كينيدي جيدًا بشكل مدهش بين الناخبين اللاتينيين في اثنتي عشرة ولاية ساحة المعركة، بشكل فعال.

‏ وانشق ائتلاف بايدن من أصل إسباني اعتبارًا من عام 2020، عندما حصل على 59 بالمائة من الدعم من أصل إسباني.

ويبدو أن شعبية كينيدي ترجع إلى التعرف على الاسم والافتقار العام إلى الحماس تجاه الرئيس جو بايدن والرئيس السابق دونالد ترامب.

وأظهر استطلاع شمل ناخبين لاتينيين مسجلين أن كينيدي يفوز بواحد من كل خمسة ناخبين لاتينيين شباب، وأفاد أيضًا أنه حصل على دعم لاتيني كبير بنسبة 17% في أريزونا، و21% أقوى في نيفادا، وهو أعلى رقم بين الولايات التي تم استطلاعها.

‏وكان التأثير على دعم بايدن من اللاتينيين كبيرا للغاية في الاستطلاع، لدرجة أن ترامب كان يفوز بين ذوي الأصول اللاتينية بشكل عام في 12 ولاية تشهد منافسة، بنسبة 41 في المائة مقابل 34 في المائة لبايدن.

وإذا استمرت هذه الأرقام في نوفمبر، فإنها ستمثل انهيارًا زلزاليًا في التحالف الديمقراطي وإعادة تشكيل الخريطة الانتخابية، مما قد يؤدي على الأرجح إلى خسارة الديمقراطيين في نيفادا وأريزونا.

وفي أعقاب مكاسب ترامب عام 2020 مع ذوي الأصول الأسبانية من جنوب فلوريدا إلى وادي ريو غراندي في جنوب تكساس، وحتى في أجزاء من نيوجيرسي وكاليفورنيا، لا يزال بإمكان الديمقراطيين أن يرتاحوا لأن الجنوب الغربي بأكمله صمد.

‏ولكن إذا سقطت نيفادا وأريزونا في يد ترامب نتيجة لتآكل أصوات اللاتينيين، فهذا يعني أن بايدن من المرجح أن يعاني من خسائر مماثلة في جميع أنحاء البلاد، مما ينذر بخسارة الانتخابات.

وقال فرناند أماندي، مسؤول استطلاعات الرأي من أصل إسباني لأوباما في كلتا حملتيه: “كينيدي اسم ذهبي في السياسة الديمقراطية وأي دعم يستمده يأتي بالكامل تقريبًا على حساب بايدن”.

المصدر: بوليتيكو

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=104816
عدد المشـاهدات 117   تاريخ الإضافـة 06/04/2024 - 10:44   آخـر تحديـث 26/05/2024 - 14:23   رقم المحتـوى 104816
 
محتـويات مشـابهة
رئيس مجلس القضاء ومحافظ نينوى يبحثان اجراءات تحقيق التعايش السلمي في المحافظة
القبض على متهم قام باحتجاز والده تحت تهديد السلاح في ميسان
لأول مرة منذ بدء الحرب على غزة.. القسام تعلن أسر جنود للاحتلال بمخيم جباليا
ترامب: فوز بايدن بولاية ثانية قد يؤدي إلى تفكك الولايات المتحدة
القبض على مسلحين استهدفوا مطعما في بغداد وسط اتهامات بالتعامل مع "KFC
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا