26/05/2024
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
لأرصفة تصبح بديلا عن الوظيفة الحكومية للعاطلين
لأرصفة تصبح بديلا عن الوظيفة الحكومية للعاطلين
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد ,, 

فيصل سليم

ماذا بقى في بغداد؟

وماذا تبقى من معالمها الحضارية ابنيتها مساجدها وكنائسها شوارعها حدائقها مقاهيها واسواقها مكتباتها جامعاتها القديمة والحديثة نهرها روحها بهجتها والقها اغانيها وموسيقاها مسارحها الوانها دور السينما فيها ازقتها العتيقة بل الأكثر من هذا اناسها لا شي تبقى من بغداد وفي بغداد اليوم فهب ليست بغداد الامس بغداد الامس وهي بغداد البغداديين وهي ليست بغدادكم او بغدادنا او بغداد كما عرفها أي سائق في السابق انها ببساطة بغداد التي هي  ليس ببغداد ليست المدينة التي كان يتبغدد فيها المقيم والزائر منذ ان بنيت وحتى خربت جولة قمنا بها استغرقت لا كثر من شهر في وسط المدينة وعمقها حولها وفوقها فوق ارصفتها وعلى حافات نهرها وبين ناسها  وفي أسواق بحثا عن روح بغداد الالقة فام تجد سوى باقيا مدينة تتخرب كل ساعة ويوم امام أهلها ويرصد شهود عيان بعضهم يبكي من اجلها والبعض الاخر يمكن في خرابها وبعض ثالث لا يهمه ما يراه من شاهدها الحزينة هنها اكتشاف جديد لبغداد التي تعد بغداد التي خرجت من بوابات الحروب والدمار متألقة دوما الا في هذا المرة فقد خرجت ولم تهد جتى اليوم تجولنا في شارع البغدادي وكانت البداية  مع:

تعتبر ارصفة بغداد مشروعا دائما للأسواق المتجولة

ابو رائد تحدث قائلا: ان ارصفة بغداد معتبرا مشروعا دائما للأسواق المتجولة او أسواق الأرصفة او باعة الأرصفة الأسماء كثيرة منها أيضا ((أصحاب البسطات)) وكلها تخص أولئك الباعة الذين يعرضون بضاعتهم فوق ارصفة الاحياء والمناطق التجارية الامنة خلال النهار والمساء.

وأضاف ان غالبية هؤلاء الباعة من الأطفال والفتيان والشباب ممن تتراوح أعمارهم ما بين العاشرة والخامسة والثلاثين وفي مناطق أخرى تتجاوز هذه الفئات العمرية حتى الستين عاما وشكل شوارع السعدون والجمهورية والكفاح والرشيد واحياء الاعظمية والكاظمية اكبر الأسواق الأرصفة نهارا بينما تزدهر منطقة الكرادة (داخل) والمنصور اضخم أسواق الأرصفة على الاطلاق مساءا.

بغداد عبارة عن سوق للباعة الجوالين او باعة الأرصفة وقال أبو مصطفى: كل شيء يمكن ان يباع فوق الأرصفة ملابس ومواد كهربائية واستهلاكية ومعلبات ومواد غذائية يضاف اليها مطاعم متجولة وهب عبارة عن عربات يدوية تبيع المشاوي للمستطرقين ولو القينا نظرة وواسعة من الجو لبغداد سواء خلال النهار او المساء لاكتشفنا انها عبارة عن سوق للباعة الجوالين او باعة الأرصفة

الغالبية العظمى من الشباب العراقي عاطل وحسب باحثة اجتماعية عراقية التقينا في بغداد ان الفتيان والشباب من كلا الجنسين عاطل عن العمل تمام فهؤلاء الباعة بلا عمل في ظل البطالة شبه عامة يحتاج العراق وهم يشكلون ما نسبته 69% من عموم العراقيين مع تنويه مهم مفاده ان هذه النسبة لا تستند الى احصائيات دقيقة معبرة عن اعتقادها بان نسبة تتجاوز هذا الرقم وقد تصل الى 72%  وتستطرد هذه الباحثة التي تعمل في احدى مراكز جامعة بغداد قائلة لنا ان نتصور ان الغالبية العظمى من هذه السنة 

سرقة المسؤولين للمصارف لماذا بنظر اليهم باعتبارهم محترمين ونحن اذا عملنا نفس الشيء نكون (حرامية)؟ لا يشكل مفاجأة لواقع العراق عامة وللأوضاع السائدة في بغداد خاصة ففي حديث عرضي مع (حسين) هكذا عرف نفسه الذي التقيناه في احدى المقاهي الحديثة بحي الكرادة قريبا من فندق بابل او بالأحرى بقايا فندق بابل قال.... ما هو ذنبي في اني لا عمل سوى ان اذهب الى تاجر هو صديق لخالي واخذ منه بعض الملابس التركية الصنع

 للحصول على وضيقة في الدولة يجب ان تدفع مبلغا من الدولارات..

يوضح خالد (24) سنه للحصول على وظيفة في الدولة يجب ان تدقع اعني ان تدفع مبلغ من الدولارات ولكل وظيفة سعرها والاسعار تبدا بعشرة او خمس عشرة ورقة وترفع منذ سنوات ولم ينتسب الى الجامعة لقد سالت نفسي كثيرا لماذا اذهب الى الجامعة واتعامل مع وضع الشابات افضل من الشباب فعالية عظمى من العراقيات الشابات عاطلات عن العمل ينتظرون في بيوتهن في بيوتهن القسمة والنصيب (الزوج) او فرصة عمل لا تتناسب مع المستوى الدراسي للشابة  مثل عاملة في صالون حلاقة نسائي او في صيدلية او سكرتيرة طبيب

اعتبر نفسي محظوظة وجدت عملا مع شركة امنية في مطار بغداد

توضع نهلة التي تعتبر نفسها محظوظة لانها وجدت عملا مع شركة امنية في مطار بغداد وأنها تفضلت على غيرها

وتضيف نهلة التي تضع الحجاب على شعرها وتتحدث بالباقة قائلة هذا الحجاب من مستلزمات العمل لا أدرى لماذا ولكنهم قالوا لي يجب ان تصضعي الحجاب ففعلت الحصول على العمل اهم بالنسبة لي من حرية اختياري للحجاب من عدمه كما ان عملي مريح على الرغم من طول ساعات العمل لكننا هنا نتناوب فما بيننا على تفتيش النساء والعمل يكون مزدحما في موسم معينة خاصة خلال العطل ومواسم زيارة المراقد.

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=104827
عدد المشـاهدات 906   تاريخ الإضافـة 06/04/2024 - 12:17   آخـر تحديـث 25/05/2024 - 04:38   رقم المحتـوى 104827
 
محتـويات مشـابهة
النزاهة تضبط موظفين اثنين في الديوانية للإخلال بواجبات الوظيفة وتسلم الرشوة
وزير العدل يوجه بتشجيع المراجعين على دفع المستحقات الحكومية إلكترونيا
ليفربول يحدد مدربا بديلا تحسبا لفشل التعاقد مع ألونسو
المالية تتابع ستراتيجية تبسيط الاجراءات الحكومية
الطاقة النيابية تدعو المواطنين للإبلاغ عن أصحاب المولدات المخالفين للتسعيرة الحكومية
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا