20/01/2022
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
البنك الدولي يعتزم تقديم مساعدة إنسانية لأفغانستان
البنك الدولي يعتزم تقديم مساعدة إنسانية لأفغانستان
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة ..........\\\\\

يعتزم البنك الدولي الذي جمّد في نهاية آب مساعداته لكابول بعد استعادة حركة طالبان السلطة في أفغانستان، تقديم مساعدة إنسانية لهذا البلد باستخدام أموال مخصّصة "للصندوق الاستئماني لإعادة إعمار أفغانستان"، بحسب ما أفاد مصدر مطّلع على الملفّ

وقال المصدر إنّ "قيادة مجموعة البنك الدولي ستبحث غداً (الثلاثاء) مع مجلس الإدارة الخيارات المتاحة لتغيير وجهة استخدام أموال مخصّصة للصندوق الاستئماني لإعادة إعمار أفغانستان، من أجل دعم الجهود الإنسانية من خلال الأمم المتّحدة والوكالات الإنسانية الأخرى".

وأضاف أنّ "مسألة القدرات اللوجستية ستبحث أيضاً خلال هذا الاجتماع غير الرسمي والذي لن يصدر في ختامه أيّ "قرار أو إعلان". 

وأوضح المصدر أنّ "القرارات ستُتّخذ من قبل جميع الجهات المانحة في الصندوق الاستئماني لإعادة إعمار أفغانستان خلال مناقشات متابعة".

و"الصندوق الاستئماني لإعادة إعمار أفغانستان" هو صندوق ائتمان متعدّد المانحين مهمّته تنسيق المساعدات الدولية الرامية لتحسين حياة ملايين الأفغان.

ويدير البنك الدولي هذا الصندوق بالنيابة عن الجهات المانحة التي بلغ عددها حتى اليوم 34 مانحاً، وفقاً لموقعه الإلكتروني.

وإلى أن استولت طالبان على السلطة في كابول ظلّ "الصندوق الاستئماني لإعادة إعمار أفغانستان أكبر مصدر لتمويل التنمية في أفغانستان، إذ كان يموّل ما يصل إلى 30% من ميزانية أفغانستان ويدعم الوظائف الحكومية الأساسية"، بحسب المصدر نفسه.

ومنذ 2002 قدّم "الصندوق الاستئماني لإعادة إعمار أفغانستان" دعماً من خلال برامج وطنية، مثل الحدّ من وفيات الرضع وتحسين تعليم الأطفال.

وفي نهاية آب أعلن البنك الدولي تعليق مساعداته المخصّصة لأفغانستان، مؤكّداً في الوقت نفسه أنّه يبحث "سبل البقاء ملتزمين بمواصلة دعم الشعب الأفغاني".

ويواجه الشعب الأفغاني أزمة اقتصادية حادة ونقصاً في الغذاء وتزايداً في معدّلات الفقر بعد ثلاثة أشهر من عودة طالبان إلى السلطة.

ويتمثّل أحد أبرز التحدّيات في كيفية إيصال الأموال إلى أفغانستان من دون أن تتعرّض المؤسّسات المالية للعقوبات الأميركية المفروضة على حركة طالبان.

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=85397
عدد المشـاهدات 146   تاريخ الإضافـة 30/11/2021 - 09:30   آخـر تحديـث 20/01/2022 - 05:32   رقم المحتـوى 85397
 
محتـويات مشـابهة
بدء التقديم الى التعليم الموازي للطلبة الناجحين في الدور التكميلي وفئات أخرى
البنك المركزي يعلن زيادة تخصيصات مبادرته للمشاريع الصغيرة والمتوسطة
البنك المركزي يعلن زيادة تخصيصات مبادرته للمشاريع الصغيرة والمتوسطة
مشروع قانون في الكونغرس الأميركي بشأن تقديم صواريخ إلى أوكرانيا
استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في بغداد
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا